أكبر تجمع للأشرعة في العالم في "أسبوع كيل"

"أسبوع كيل" هو عبارة عن حدث عالمي فريد يجمع بين الرياضة والمتعة.

Kieler Woche
picture-alliance/dpa - Kieler Woche

"لا يوجد أسبوع مثل هذا". تحت هذا الشعار ينتظر "أسبوع كيل" هذا العام مجددا ملايين الزوار، الذين سيحضرون للاستمتاع بحدث عالمي فريد من نوعه يجمع بين الرياضة والمتعة، يقام في شمال ألمانيا. أكثر من 1700 نشاط تشارك في هذه "السَلطة البحرية" منها 360 سباق للقوارب. قمة المتعة: موكب صفير الرياح. "صفير الرياح" هي عبارة عن قوارب شراعية كبيرة، كانت تعتبر سفن الشحن خلال القرن التاسع عشر. ويأتي هذا المصطلح من التعبير الإنكليزي "to jam the wind" "الإبحار عكس الرياح". مائة قارب شراعي كبير وتقليدي تشارك من جديد في هذا التحدي "العاصف". تشاركها العديد من السفن البخارية، والقوارب الصغيرة واليخوت. تقود مسيرة الدعاية لمهرجان كيل، السفينة الشراعية "غورش فوك" التابعة للبحرية الألمانية.

ما بدأ في 23 تموز/يوليو 1882 على شكل سباق بين ضباط البحرية والتجار على متن 20 يخت، أصبح يُنظَر إليه اليوم على أنه "أم السباقات"، الذي يضم 2000 مشارك، بين قارب ويخت وسفينة، إضافة إلى حوالي 4500 قارب شراعي من مختلف الأحجام. وبينما يقوم البعض بإطلاق الصيحات الحماسية لرياضيي الماء القادمين من شتى أنحاء العالم، يحتفل الآخرون بأكبر مهرجان صيفي في شمال أوروبا. رصيف بحر البلطيق يتحول خلال هذه الأيام إلى مرتع لعشاق الموسيقى والأجواء البحرية الخلابة. الشوارع والساحات تعج بأكواخ وأكشاك البيع والفن والفرق الموسيقية وخشبات المسارح التي تُنصَب خصيصا للمناسبة، تضفي جميعها أجواء ساحرة. ينتهي أسبوع كيل تقليديا مع "سحر النجوم"، وهو عبارة عن ألعاب نارية رائعة تنطلق في سماء المدينة فوق الميناء.

أسبوع كيل من 22 حتى 30 حزيران/يونيو 2013

Kieler Woche vom 22. bis 30. Juni 2013

www.kieler-woche.de

www.kiel.de

© www.deutschland.de