"Entdecke DE": مايناو الأسطورة المزهرة

مع سلسلة (استكشف) "Entdecke DE" ننطلق في رحلة عبر ألمانيا. الهدف في هذا الربيع هو جزيرة مايناو الواقعة في بحيرة بودن.

picture-alliance/WILDLIFE

لو كان هذا الفنان المبدع يستطيع الكلام. بعض من أشجار السيكويا، وأشجار أرز هيمالايا، وأشجار الحياة العملاقة، تنمو كلها في مشتل "أربوريتوم" في حديقة جزيرة مايناو، وذلك منذ تأسيسها في العام 1853. ربما تحلم هذه الأشجار بالضباب الذي يلف بحيرة بودن أحيانا في ساعات الصباح. أو ربما تحلم أيضا يهذه الإطلالة الواسعة على جبال الألب عند خط الأفق. ولا شك أنها تحلم أيضا بعطور هذا البحر من الأزهار والورود المنتشرة عند أقدامها، والتي تغطي أرض الجزيرة. وهكذا تمد أغصانها وظلالها بهدوء وسكينة فوق زوار الجزيرة الممتدة على مساحة 45 هكتار، وتمنحهم متعة وسحر واحة من الهدوء والجمال، في وسط واحدة من أكثر المناطق السياحية شعبية في ألمانيا.

نزهات، أحلام، هواء منعش نقي. هذا ما يمكن الحصول عليه في "جزيرة الورود" في جنوب ألمانيا. في اللحظة التي يصل فيها المرء إلى الجزيرة الخالية من السيارات والدراجات، عبر جسر للمشاة يربطها باليابسة، أو بواسطة السفن التي تجوب البحيرة، في هذه اللحظة تتكشف أمام الزائر حديقة هائلة من الفنون والسحر والجمال. وتقدم أسرة "بيرناديتة" المؤسسة للجزيرة إلى ضيوفها العديد من البرامج والنشاطات التي تقام في محيط القصر في الجزيرة. وفي سنة الورود 2013 تُقام هذه النشاطات تحت عنوان أسطوري "أمنيات وسحر".

الحدث الأهم والأكثر إثارة هو ذلك الذي تقدمه الطبيعة في تحولها من الشتاء وارتدائها حلة الربيع الجميلة: يبدأ الموسم مع واحد من أكبر عروض ورود الأوركيديا في ألمانيا في دار النخيل "بالمن هاوس". ففي خريف كل عام تتم زراعة حوالي 500000 بصيلة من وردود الأوركيديا. مع نهاية نسيان/أبريل وبداية أيار/مايو تتفتح أكثر من مليون وردة بألوان متنوعة خلابة. يكتمل سحر المشهد مع حوالي 12000 شتلة للورود المنتشرة في حديقة الورود اللاتينية. في أواخر الصيف وبدايات الخريف تنطلق الدرنيات المتشوقة لنور الشمس مثل ورود داليا، التي تبدو كالمصابيح، تضيء الجزيرة. أما في بيت الفراشات فتسود دائما حرارة دافئة تبلغ 26 درجة، وتتراوح درجة الرطوبة بين 80 و90%. النظر إلى قفزات الفراشات الملونة الهشة لفترة يمكن أن يثير الرغبة في النوم في هذه الجنة الساحرة، خاصة وأنه بالتأكيد ليس من السهل توديعها والعودة في آخر النهار إلى اليابسة.

www.mainau.de

www.bodensee.travel

© www.deutschland.de