موضة السياحة اللطيفة

يمكن أن تلعب السياحة دورا إيجابيا بالنسبة للبيئة والطبيعة أيضا، عندما تكون سياحة مستدامة. في ألمانيا يوجد العديد من العروض من "السياحة اللطيفة".

picture-alliance/ZB

الاسترخاء، الابتعاد عن مشاكل الحياة اليومية، شحن طاقة جديدة: هذا ما تتمناه غالبية الناس عندما يفكرون بالإجازة أو العطلة. بالنسبة للكثيرين ترتبط الإجازة بالطبيعة دائما. لهذا السبب أيضا تعتمد السياحة على التناغم والترابط مع البيئة والطبيعة، بشكل أكبر من أي قطاع اقتصادي آخر. ولكن السياح يستهلكون الموارد أيضا ويُثقِلون البيئة، عندما يسافرون.

 

يمكن أن يكون للسياحة آثار إيجابية على البيئة والطبيعة أيضا، عندما ننجح في تخطيطها وتنفيذها بشكل مستدام، وعندما يتمتع المسافرون بالوعي تجاه الاستدامة، وينجحون في تغيير سلوك السفر والإجازة. ففي ما بات يعرف باسم "السياحة اللطيفة" لا تتعرض البيئة أو الأرض أو الماء أو الهواء إلى أضرار كبيرة، ناهيك عن استخدام وسائل نقل وسفر صديقة للبيئة. وعلى صعيد المنشآت السياحية كالفنادق والمطاعم ونوادي التسلية تعني السياحة اللطيفة أيضا تقنيات تحافظ على الموارد، من أجل تخفيف استهلاك الماء والطاقة.

 

في ألمانيا على سبيل المثال يبين ما يسمى "محميات البيئة" كيف يمكن تحقيق التوافق بين السياحة وحماية الطبيعة. حيث تشكل أمثلة على مناطق تتوفر فيها نوعية حياة أفضل للإنسان، مع ضمان استمرارية أسس الحياة الطبيعية في تناغم فريد من نوعه. وهكذا يوجد في شرق ألمانيا في مناطق أوبرلاوزيتس على سبيل المثال "مضافات بيئية" تقدم لزوارها إقامة في مناطق المروج والبحيرات، تعتمد أسسا صديقة للبيئة، من كافة المستويات، من المخيم البسيط حتى الفندق البيئي.

 

تتيح بعض مناطق المحميات الطبيعية أيضا إمكانية المشاركة الفعالة في حماية البيئة والطبيعة خلال فترة الإجازة. حيث يقوم مشروع بيرغ فالد (غابة الجبل) على سبيل المثال بتوفير فرص العمل التطوعي البيئي في الغابة. حيث يقوم المشاركون بزراعة الأشجار ويساعدون في رعاية الغابة وفي ترميم الجداول التي تعبرها. من أجل البحث عن إمكانية لقضاء إجازة "لطيفة" تقدم بوابة الإنترنت فيابونو Viabono المساعدة، حيث أنها تتضمن معلومات عن إمكانات وعروض حول السياحة المستدامة في ألمانيا.

 

www.bergwaldprojekt.de

www.viabono.de

© www.deutschland.de