سيارتي، سيارتك، سيارتنا

يزداد الميل إلى التشارك: نصف الألمان يهتمون بعروض تشاركية السيارات

picture-alliance/dpa - German Carsharing

التشارك في متعة القيادة.

حدائق، مساكن، طعام، موسيقى: يزداد الميل إلى التشارك. هذا ينطبق أيضا على السيارات. تشاركية السيارات "Carsharing" تتطور بالنسبة لكثير من الناس بصفتها بديل عن امتلاك السيارة الخاصة. نصف الألمان يهتمون بعروض تشاركيات السيارات. وبين من يقل عمرهم عن 30 عاما، تصل هذه النسبة إلى الثلثين. هذا ما توصلت إليه دراسة للتجمع الاتحادي لاقتصاد المعلوماتية والاتصالات والوسائل الجديدة بيتكوم (Bitkom). وحسب الاحتياجات الخاصة يمكن للمستهلكين اختيار واحدة من ثلاث طرق. فيما يسمى تشاركية السيارات المرتبطة بالمحطة يستأجر الزبائن السيارة لفترة زمنية محددة، غالبا ما تكون بضع ساعات أو يوم واحد. حيث يمكن استلام السيارة من محطة أو مرآب محدد وإعادتها إلى هناك. من أجل رحلات باتجاه واحد ضمن المدينة يعتمد الزبائن أكثر على العروض المرتبطة بالمحطة مثل DriveNow أو Cer2Go. من خلال تطبيقات الهاتف الذكي يبحث المستخدم عن سيارة متوفرة في المناطق القريبة ويحجزها مباشرة. في الطريقة الثالثة يقدم صاحب السيارة سيارته الخاصة مقابل أجر معين، غالبا ما يتضمن تأمينا من نوع خاص.

www.carsharing.de