"مدينة الغد"

معهد فراونهوفر يصمم مدينة المستقبل بمشاركة شبكة من التخصصات المتعددة.

Fraunhofer IBP - Morgenstadt

أماكن حياة وأشكال معيشة البشرية تختلف بشكل دراماتيكي: تزداد أعداد الناس القادمين للسكن في المدن الكبيرة، والهاربين من المناطق الريفية. 3,5 مليار إنسان يعيشون اليوم في المدن الكبيرة في العالم، وهذا يعادل أكثر من نصف سكان العالم. وحسب توقعات العام 2050 فإن ثلاثة أرباع الإنسانية التي سيكون عددها قد وصل إلى 10 مليارات إنسان، ستكون من سكان المدن. على هذه الخلفية تسعى مؤسسة فراونهوفر للإجابة على السؤال المركزي حول كيفية جعل مدن اليوم مؤهلة في المستقبل لاستيعاب هذه الموجات من السكان القادمين. "مدينة الغد – مدينة المستقبل" هو اسم المشروع الذي يعمل فيه علماء من مختلف الاختصاصات معا، وبالتعاون مع شركاء من إدارات المدن والقطاعات الصناعية من أجل وضع تصورات وابتكار أفكار حول التجمعات الحضرية في المستقبل.

تصميم مختلف عن المدينة الكبيرة الحالية

تستهلك المدن الكبيرة في العالم اليوم ثلاثة أرباع الموارد، وتنتج كميات هائلة من النفايات والغازات العادمة. التصميم المواجه لهذا التطور هو "مدينة الغد": يجب أن تكون حضرية كبيرة، ولكنها تجمع وتوائم في ذات الوقت بين عمل ومعيشة الناس. الطرق القصيرة إلى أماكن العمل تعني بالتأكيد حركة نقل ومرور أقل، وضجيجا أقل وازدحاما أقل واستهلاكا أقل للطاقة. "مدينة الغد" تتألف من تجمعات تنتج احتياجاتها من الطاقة الكهربائية والتدفئة، ويركب سكانها سيارات كهربائية، يتم استخدامها في ذات الوقت كمخازن للطاقة، كما يسكنون في بيوت ذكية، يمكن للمسنين السكن فيها أيضا بكل راحة وأمان. الاستدامة والطاقة المتجددة والتقنية الرقمية تترافق معا في مدينة المستقبل، لكي تتيح لسكانها أرفع مستويات المعيشة الممكنة. "تعديل بناء مدننا يجب أن يكون بأسلوب ذكي، بحيث تبقى صالحة لعيش الناس بشكل جيد"، حسب البروفيسور هانس-يورغ بولينغر، رئيس مؤسسة فراونهوفر، أكبر منظمة للأبحاث التطبيقية في أوروبا. وقد امتدحت شبكة العلاقات إطلاق مسابقة عالمية، هي "مدينة الغد، تحدي المدينة". حيث تحصل المدن الفائزة بالجائزة على خدمات شاملة للبحث العلمي والاستشارات، موضوعة خصيصا بشكل فردي يناسب متطلباتها. مرحلة التقدم الحالية للمشاركة في المسابقة تنتهي في 30 حزيران/يونيو 2016. المدن الفائزة حتى الآن كانت براغ وكيمنيتس ولشبونة والعاصمة الألمانية برلين.

كما يتضمن المشروع أيضا "مدينة الغد – شبكة الإبداع"، التي تتألف حاليا من 15 مدينة و25 شركة وعشرة من معاهد فرانهوفر للأبحاث. حيث تنشا هنا أفكار وحلول واستراتيجيات لمستقبل المدن، تجمع بين مختلف التخصصات. تمتلك مؤسسة فراونهوفر 60 معهد أبحاث مختلفة، تستطيع 50 منها، حسب بولينغر المشاركة فعليا في موضوع "مدينة الغد". وقد صدر بالفعل كتاب يتضمن نموذج عمل يمكن بفضله للدوائر المحلية والبلديات التحول نحو أشكال أفضل من الاستدامة. ويقوم على تحليل شامل لست مدن (برلين، فرايبورغ، كوبنهاغن، نيويورك، طوكيو، سنغافورة) إضافة إلى دراسة مائة حالة عملية. المدن الفائزة في التحدي سوف يكون بإمكانها تطبيق "نموذج مدينة الغد" الجديد في طريقها نحو الاستعداد للمستقبل. 

www.morgenstadt.de

© www.deutschland.de