مساعدات مالية للطلبة

يعاني الطلبة الأجانب في ألمانيا أيضا من آثار أزمة كورونا. نظرة سريعة إلى إجراءات المساعدة الحالية.

يتوجب على الطلبة مراعاة أوضاعهم المالية
يتوجب على الطلبة مراعاة أوضاعهم المالية shintartanya - stock.adobe.com

كيف تساعد ألمانيا الطلبة الأجانب في ظل أزمة كورونا؟

منذ حزيران/يونيو 2020 باستطاعة الطلبة الأجانب في ألمانيا تقديم طلبات للحصول على قرض بدون فائدة من البنك الحكومي للمساعدات وإعادة الإعمار BfW، حيث يحصلون بموجبه على مبلغ شهري بقيمة تصل إلى 650 يورو حتى شهر آذار/مارس 2021. على صفحة بنك BfW يوجد استمارة للتأكد من توافر الشروط اللازمة للحصول على هذا القرض. ومن خلال مؤسسات الخدمات الطلابية المحلية يمكن للدارسين الذين وقعوا ضحية الحاجة بسبب الجائحة تقديم طلب الحصول على مساعدة أولية بقيمة تصل إلى 500 يورو شهريا.

ما هو مستقبل أوضاع طلبة التبادل الأجانب في ألمانيا؟

تعمل الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي والثقافي (DAAD) حاليا على تأسيس صندوق مؤقت للطلبة الأجانب، وتقدم على صفحتها معلومات حول وسائل الدعم في أزمة كورونا. في بعض الحالات الفردية يوجد إمكانية لتمديد المنح الدراسية. المشاركون في برنامج التبادل الأوروبي إراسموس+ يمكنهم الاحتفاظ بمبالغ الدعم التي يقدمها البرنامج، حتى في حال اضطرارهم لمتابعة الدروس في بلدانهم عبر الإنترنت بسبب أزمة كورونا. بالنسبة لخريجي الجامعات ومعاهد التأهيل المهني الذين توجب عليهم تأجيل الفترة التدريبية في الخارج، سوف يكون بإمكانهم تعويض ذلك وتمضية هذه الفترة في الخارج، خلال 18 شهرا بعد التخرج.

وكيف تساعد الجامعات المختلفة؟

بالإضافة إلى المساعدات على المستوى الاتحادي تبتكر الجامعات الألمانية طرقا متنوعة لمساعدة طلابها الأجانب. جامعات هامبورغ على سبيل المثال تقدم خلال شهر حزيران/يونيو ومن خلال مؤسسة الخدمات الطلابية في المدينة قرضا بقيمة 400 يورو بدون فائدة. جامعة درسدن التقنية أسست صندوق مساعدة كورونا يمكن للطلاب اللجوء إليه في حال فقدانهم عملهم الجانبي أو توقف رعاية أطفالهم بسبب كورونا، وكذلك في الحالات الطارئة الأخرى الناجمة عن أي وباء. .

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here