شركات ناشئة في مواجهة كورونا

 وضعت جائحة كوفيد 19 القطاع الصحي أمام تحديات كبيرة. شركات ألمانية ناشئة تساهم في المواجهة من خلال حلول مبتكرة. 

لا شيء ممكن في المشفى بدون الكومبيوتر
لا شيء ممكن في المشفى بدون الكومبيوتر picture alliance / Zoonar

أزمة كورونا وضعت قطاع الخدمات الصحية في مواجهة العديد من التحديات. من الواضح أن هذا الأمر كان في مجال العناية المركزة، حيث توجب تأمين وتحضير آلاف الأسرة الجديدة خلال فترة قصيرة جدا. إلا أن عيادات الأطباء، ومراكز المعالجة والمشافي توجب عليها جميعا مواجهة مهمات وواجبات من نوع جديد، على ضوء مخاطر العدوى وحظر التواصل، وفرض التباعد الاجتماعي.

العديد من الحلول المبتكرة لهذه المشكلات تقدمها شركات ناشئة في ألمانيا، في مجال الرعاية الصحية الرقمية. نستعرض هنا بعضا منها:
 

  • منصة المطابقة Match4healthcare  تعتبر الدليل الأفضل على أن مؤتمر القراصنة "هاكاتلون" يمكن أن يقود إلى نتائج جيدة. عبر هاشتاغ #wirvsvirus تطورت المنصة التي يعرض من خلالها مساعدون يحملون مؤهلات في المجال الطبي خدماتهم، بحيث يمكن طلبهم من خلال المشافي، على سبيل المثال. وقد تم بالفعل تطبيق الفكرة بنجاح.
  • في مجال طب الطوارئ يجب عادة أن يتم كل شيء بسرعة. ولكن غالبا ما تبرز مشكلات تفاهم وخيمة العواقب بين المرضى والطواقم الطبية. هنا تساعد خدمة تريفونTriaphon  التي تتيح ترجمة تلفونية على مدى 24 ساعة في المشافي وعيادات الأطباء.      
  • يتأثر مرضى العلاج الفيزيائي والعلاج الوظيفي وعلاج صعوبات النطق من قواعد التباعد والحظر بشكل كبير. بفضل تطبيقات Caspar HealthوMedicalmotion  يمكن الاستمرار في هذه العلاجات انطلاقا من المنزل، دون تواصل مباشر.
  • علاج صعوبات النطق هو أيضا جوهر معالجة التأتأة Kassler Stottertherapie التي حولت جلسات العلاج إلى غرفة افتراضية، تتيح الاستمرار في العلاج دون تواصل مباشر مع المريض.             
  • المصابون بمرض الصداع النصفي "ميكرين" يمكنهم الاستفادة من تطبيق M-sense. حيث يوفر لهم تدوين يوميات لحالات الصداع، ويجمع في ذات الوقت تلقائيا آخر أخبار الطقس. ويقوم التطبيق على ضوء ذلك بوضع خطة علاج فردية.   
  • تشكل الجائحة أعباء وصعوبات إضافية، بشكل خاص للناس الذين يعانون مشكلات نفسية. علاجاتHelloBetter  تساعد في حالات الاكتئاب والتوتر والخوف والذعر، وغيرها من حالات الضغط العصبي. حيث يتم تقديم جلسات تدريبية علاجية أونلاين، وكذلك محادثات تلفونية شخصية أو دردشة "تشات". 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: