من نوبل إلى لايبنيتس

باحثون وباحثات من ألمانيا – تعرف هنا على ثلاثة أشخاص غيروا معارفنا بأنفسنا وبالعالم من حولنا.

كاتارينا هارفاتي-بابتيودورو
كاتارينا هارفاتي-بابتيودورو

الأبحاث المتميزة تحظى بالجوائز والتكريم. أهم جائزة علمية هي جائزة نوبل، وفي 2021 حصل عليها الباحثان الألمانيان، كلاوس هاسلمان في الفيزياء، وبنيامين ليست في الكيمياء. في ألمانيا تعتبر جائزة لايبنيتس التي تحمل اسم غوتفريد فيلهيلم لايبنيتس، الجائزة والتكريم الأهم. الفائزون العشرة بالجائزة يتلقى كل منهم مكافأة مالية بقيمة 2,5 مليون يورو مخصصة للإنفاق في مجالات محددة ضمن إطار البحث العلمي. نستعرض ثلاثة من الفائزين بهذه الجائزة في عام 2021.

تنبؤات أكثر دقة بأحوال المناخ

فيرونيكا آيرينغ
فيرونيكا آيرينغ DLR Philip Hallay

البروفيسورة فيرونيكا آيرينغ استحقت جائزة لايبنيتس تقديرا واعترافا بأبحاثها حول نماذج ومعادلات ساعدت في التوصل إلى تنبؤات أكثر دقة بتطورات المناخ على المستوى العالمي. ضمن تجمع أبحاث دولي تدير العالمة، ابنة بريمن، أعمال تطوير تسعى لإيجاد آلية تمكن من مقارنة النماذج المناخية الشديدة التعقيد، والتوصل بالتالي إلى تنبؤات أكثر دقة. بالنسبة لمجلس المناخ العالمي تعتبر آيرينغ المحررة الأولى لمسألة "التأثير البشري على النظام المناخي".

إنسان نياندرتال المتطور

إنسان نياندرتال في متحف ميتمان
إنسان نياندرتال في متحف ميتمان picture alliance/dpa

البروفيسورة في توبينغن، كاتارينا هارفاتي-باباتيودورو تمكنت خلال أبحاثها في تطور الإنسان من تغيير المعارف المتعلقة بقدرات إنسان نياندرتال والنظرية المتعلقة بسلوكه، وذلك بشكل جذري، من خلال الاكتشافات التي توصلت إليها في أعمال التنقيب، وربطها بتقنيات قياسات الأشكال الثلاثية الأبعاد التي طورتها اعتمادا على الكومبيوتر. كما تمكنت من إثبات أن تاريخ الاستيطان في أوروبا أكثر ديناميكية بكثير، مما كان يعتقده العلماء قبل توصلها إلى النتائج الأخيرة. وتعتبر جائزة لايبنيتس اعترافا وتكريما للباحثة التي تعتبر الرائدة في هذا التخصص العلمي.

نظرة جديدة إلى خلايا السرطان

يروغن رولاند
يروغن رولاند TUM Andreas Heddergott

البروفيسور يورغن رولاند من جامعة ميونيخ التقنية يبحث في عمليات الإشارات في الجهاز المناعي. حيث تكون الأولوية حول طريقة توصل الخلايا المناعية لمعرفة وتمييز العوامل الممرضة، وكيف تحرض وتثير الدفاع المناعي، وكيف أن التغيرات في إشارات خلايا الدم التي تنجم عن المرض يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان. وتهدف أبحاثه إلى إيجاد الطرق التي يمكن من خلالها التأثير على جهاز المناعة لتعزيز القدرة على محاربة الأمراض.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here