نصائح حول تبادل التلاميذ في ألمانيا

تنظيم لقاءات دولية لتلاميذ المدارس: تجدون هنا روابط مع المدارس ومعلومات مختلفة. إحدى المُدَرّسات تقدم بعض النصائح الإضافية.

تبادل التلاميذ: التعرف على البلاد والعباد.
تبادل التلاميذ: التعرف على البلاد والعباد. manonallard/istock/Getty Images

كثير من الجهود، تواصل جيد، شيء من الحظ: هذه هي العناصر الأساسية للتبادل الناجح لتلاميذ المدارس. "يتطلب الأمر شيئا من المجهود"، تقول بيآتة ياكوب، المُدَرّسة في مدرسة جستين-فاغنر بالقرب من مدينة دارمشتات، "إلا أنه أيضا إغناء كبير". لقد قامت بالفعل بتنظيم عدد من مشروعات التبادل مع بولندة وبريطانيا. "أحيانا تتطور صداقات حقيقية من هذه الزيارات المتبادلة".

البحث عن مدارس شريكة

العنصر الأهم هو الشركاء. يجد المدرسون المجتهدون هؤلاء الشركاء عبر البحث على الإنترنت أو من خلال شبكات العلاقات التي تعتبر علاقاتها ومعلوماتها مهمة ومفيدة من أجل تنظيم تبادل التلاميذ: الجهاز التربوي الخارجي (PAD) يقدم معلومات عن تبادل المدارس الدولي. شبكة المدارس الشركاء التابعة لمبادرة "المدارس: شركاء المستقبل" (PASCH) تساعد في إقامة العلاقات بين المدارس. كما يمكن هنا للمدارس الأجنبية والألمانية التقدم بطلب للدعم المالي. "في الختام يجب أن يكون تمويل الرحلات ممكنا للجميع"، حسب ياكوب. وباستطاعة المدرسين أيضا الاستعانة ببرنامج إراسموس "Erasmus" لتبادل الطلبة في الاتحاد الأوروبي من أجل تنظيم تبادل التلاميذ.

وخلال حلقات بحث غايتها إنشاء العلاقات يمكن للمنظمين التعارف والبدء بالعلاقات. "هنا تقوم مدارس ومناطق بالتعريف بنفسها. وهذا مهم، حيث أن كل شيء يقوم هنا على العلاقات الشخصية"، تؤكد ياكوب.

هل شاركت في مشروع دولي لتبادل التلاميذ بين البلدان؟

Choices
Unfortunately there are not yet enough votes for a result to be displayed.
تصويت

شارك!

 

البحث عن الأسر المناسبة

أيضا الأسر المستضيفة تفضل اختيار المؤسسات والمنظمين من خلال التواصل المباشرة أو الحديث الشخصي. حيث أنها يجب أن تكون على استعداد لاستقبال ولد غريب للإقامة عندها. أي تلميذ سيقيم عند أي أسرة؟ عبر استمارة معلومات يمكن السؤال عن الهوايات وغيرها من الأمور المشتركة بين التلاميذ.

"كثيرا ما تحدث المشاكل"، حسب المُدَرّسة الخبيرة. عندما يتحدث المرء بانفتاح وصراحة، يمكن التخلص من غالبية حالات سوء التفاهم. "أحيانا يساعد أيضا القيام بنشاطات مشتركة، مثل الطبخ أو اللعب، من أجل كسر الجليد بين المشاركين".

يعتبر البرنامج الثقافي المتضمن القيام ببعض الرحلات خلال فترة الإقامة في غاية الأهمية. "ولكن رجاء عدم المبالغة. يجب أن يتمتع الفتيان بما يكفي من الوقت، كي يتعرفوا إلى بعضهم البعض ويتبادلوا الخبرات والتجارب"، تنصح ياكوب.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: