أهم ثلاث توجهات في 2021

ما الذي يحرك ألمانيا وأوروبا؟ نستعرض ثلاث تطورات سوف تزداد زخما وتسارعا في العام الجديد.

الشمس – هي أيضا المحور في إنتاج الهيدروجين
الشمس – هي أيضا المحور في إنتاج الهيدروجين picture alliance / Zoonar

ما هي الموضوعات المؤثرة في عام 2021، غير كورونا، وما هي التوجهات التي سوف تستمر وتكتسب زخما إضافيا؟ نستعرض ثلاثا منها، سوف يكون حضورها مؤكدا.

الاتجاه 1: الهيدروجين الأخضر

تعتمد الحكومة الألمانية الاتحادية على الهيدروجين في إنتاج الطاقة المستدامة. استراتيجية الهيدروجين الوطنية سوف تسعى إلى جعل الهيدروجين الأخضر قادرا على دخول الأسواق، وإلى إتاحة المجال لإنتاجه صناعيا وتحسين إمكانات النقل والاستخدام. ما سبب أهمية هذا الموضوع؟ الطاقة المنتجة من المصادر المتجددة والمستدامة، مثل الرياح أو الشمس يصعب تخزينها. وهنا يظهر الهيدروجين بصفته مصدرا للطاقة، ويمكن نقله بشكل جيد. علاوة على ذلك يمكنه أن يكون وقودا في مجالات النقل والصناعة. المهم هو انتاجه بأساليب مستدامة، أي حيث تتوفر طاقة المياه أو الشمس أو الرياح بكميات كافية من أجل عملية التحليل الكهربائي. لهذا السبب تعول الحكومة الألمانية الاتحادية على شراكات استراتيجية مع جنوب وغرب أفريقيا ومع أستراليا.

الاتجاه 2: ازدهار الضواحي

حياة ريفية جميلة – منذ 2014 يتوجه الناس للعيش في الضواحي هاربين من المدن الكبيرة.
حياة ريفية جميلة – منذ 2014 يتوجه الناس للعيش في الضواحي هاربين من المدن الكبيرة.
picture alliance/dpa

باستمرار يتوجه المزيد من سكان المدن الكبيرة للعيش في الضواحي. إلى جانب الأحلام الرومانسية من حياة قريبة من الطبيعة تلعب الإيجارات المرتفعة دورا كبيرا في مثل هذه التوجهات والأفكار. تحسن اتصالات الإنترنت والاستعداد المتزايد للشركات بالسماح بالعمل المنزلي، منذ اندلاع أزمة كورونا ساهمت جميعها في تعزيز هذا الاتجاه القوي المستمر منذ 2014 بشكل ملحوظ. "شبه الحضرية" هو التعبير التخصصي للمعهد الاتحادي لأبحاث السكان. صحيح أن المدن الكبيرة مستمرة في النمو، ولكن ذلك فقط بسبب المهاجرين القادمين من خارج البلاد، وبشكل خاص الشباب. فيما عدا ذلك يمكن وضع عنوان لحركة انتقال السكان: الخروج إلى الضواحي.

الاتجاه 3: الثقة في الدولة

مؤتمر عبر الفيديو لزعماء الاتحاد الأوروبي حول محاربة جائحة كورونا
مؤتمر عبر الفيديو لزعماء الاتحاد الأوروبي حول محاربة جائحة كورونا
picture alliance / ANP

أقل مشاهدة فعلية من التوجهات الأخرى، ولكن من التبعات المهمة لجائحة كورونا: عودة الثقة في الدولة ومؤسساتها. ليس فقط في ألمانيا يشاهد الناس ويعيشون فعليا أهمية المؤسسات الوطنية والدولية. فهي تساعد المحتاجين وتضع القواعد لمواجهة الانتشار غير المضبوط للجائحة، وتدعم البحث عن الأدوية واللقاحات، وتضمن خدمة المرضى ورعايتهم، كما تساعد العاملين والموظفين والشركات الأكثر تعرضا للخسائر والأضرار. كثير من الأوروبيين يختبرون مباشرة خلال الأزمة أهمية ودور الاتحاد الأوروبي في حياتهم اليومية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: