وسائل إعلام من أجل مستقبل أفضل

الشركات الناشئة تخلط الأوراق أيضا في عالم الإعلام. نستعرض لكم ثلاثة مشروعات ناجحة، إضافة إلى عمل متميز.

هنا تتم معالجة الأخبار
هنا تتم معالجة الأخبار picture alliance / Neundorf/Kirchner-Media

التحول الرقمي يطال أيضا قطاع الإعلام بشكل كبير. الراديو والتلفزيون والجرائد المطبوعة باتت جميعا تواجه اليوم منافسة قوية، أيضا من خلال العديد من الشركات الناشئة الصغيرة. نستعرض لكم ثلاث شركات رقمية ناشئة، إضافة إلى مجلة مطبوعة تحقق نجاحات باهرة.

روزاماغ "RosaMag"- مجلة المرأة السوداء

ابنة برلين، سياني-صوفيا هودر أسست في بداية 2019 روزاماغ "RosaMag"، وأطلقت بشكل ممنهج على مجلتها الرقمية الاسم الأول للناشطة الحقوقية الأمريكية روزا باركس. وقد ذكرت هودر في إحدى المقابلات كيف توصلت إلى فكرة المجلة: "هناك ثلاث مجلات عن شجرة عيد الميلاد، واثنتان عن الكائنات الفضائية وواحدة عن أكلة اللحوم. إلا أنه لا يوجد أي مجلة عن المرأة السوداء في ألمانيا. هكذا نشأت فكرة روزاماغ".

ميدواتش "MedWatch" – في مواجهة الأخبار المزيفة في عالم الطب

بدأت القصة على شكل مدونة، لتتحول منذ 2019 إلى مجلة: نيكولا كورت وهينريك فيلدفيش-درينتروب قاما بتأسيس مجلتهما ميدواتش "Medwatch" من أجل ملاحقة وفضح "الوعود الخطيرة وغير الجدية بالشفاء" التي تنتشر عبر الإنترنت، وتحذير وتنبيه القراء والمرضى. كافة المحتويات ونتائج المتابعة والبحث متوفرة مجانا للجميع، ويتم تمويل ميدواتش من التبرعات والتمويل التشاركي.

Website Reporterfabrik
https://reporterfabrik.org

"مصنع المراسلين" – مدرسة المراسلين متاحة للجميع

تساعد المعرفة الصحفية بشكل كبير في تأسيس شركة إعلامية ناشئة. مصنع المراسلين "Reporterfabrik" يتيح هذا لجميع المهتمين. دورات التأهيل عبر الفيديو في "أكاديمية الويب للصحافة" يقوم بتسجيلها خبراء متميزون، بينهم أيضا صحفيون معروفون. العروض مجانية في غالبيتها، أو بتكلفة زهيدة جدا. انطلق مصنع المراسلين في بداية 2020 من مركز أبحاث ذي منفعة عامة غير ربحية يتم تمويله من التبرعات.

 

Website Katapult
https://katapult-magazin.de

 

كاتابولت – مجلة من أجل المعرفة

منذ تأسيسها في 2006 تَصدُر كاتابولت "Katapult" مَطبوعَةً بشكل كلاسيكي، على الرغم من وجودها على صفحة ويب، وحتى باللغة الإنكليزية. وهي تطلق على نفسها لقب "مجلة الآيس كريم ورسم الخرائط والعلوم الاجتماعية"، إلا أن شيئا ما ينطوي على التضليل، حيث أن كاتابولت تهتم فعليا بكل شيء يجعل الناس أكثر ذكاء وأكثر عقلانية. في كلمات كاتابولت الذاتية تبدو الأمور أكثر واقعية ورصانة: "كاتابولت تستنبط من إحصاءات ودراسات العلوم الاجتماعية رسوما بيانية سهلة". في كاتابولت لا يوجد أية صور. إلا أن هذا لا يزعج القراء: عدد الاشتراكات تضاعف منذ ذلك الحين أكثر من خمس مرات، وتجاوز 50000 اشتراكا، كما تضاعفت النسخ المطبوعة اثنا عشر مرة ووصلت إلى 120000 نسخة.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here