"الراين" في صالة الفن الاتحادية

معرض "الراين" في صالة الفن الاتحادية في بون يصطحب الزوار في رحلة على امتداد هذا النهر الأوروبي الأسطوري.

LVR-LandesMuseum Bonn/Jürgen Vogel

"كل تاريخ أوروبا يتجسد في هذا النهر"، حسب الكاتب الفرنسي فيكتور هوغو. وبالفعل تلعب الأنهار دورا مهما في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمناطق بأسرها. فهي تنقل الناس والبضائع والمعارف والتاريخ. وضفافها كانت غالبا مواقع الاستقرار ونواة لنشوء المدن الجديدة.

ناهيك عن أن الأنهار تشكل الحدود في أحيان كثيرة. نهر الراين كان يفصل بين مناطق الرومان والجرمان، وفيما بعد تحارب الألمان مع الفرنسيين من أجل السيطرة على النهر. كافة الأوجُه المختلفة لهذا النهر الأوروبي يتناولها معرض يقام في صالة الفن الاتحادية في مدينة بون، تحت عنوان: "الراين – سيرة ذاتية لنهر أوروبي". ويقدم المعرض ما يزيد عن 300 معروضة من مختلف الفنانين، مثل ويليام تورنر وماكس إرنست وأنسلم كيفر وأندرياس غورسكي. وعلى امتداد الرسوم والصوف الفوتوغرافية يقود المعرض زواره عبر 2000 سنة من التاريخ الثقافي الأوروبي.

حكايات وأساطير

ولأن الراين معروف بأنه نهر الحكايات والأساطير، يوجد أيضا برنامج حافل للأطفال والأسر، يتضمن قراءات وبحث عن الكنز. الأميرات وصيادو التنين والسحرة يبرزون باستمرار في الراين كنهر الأساطير.

في ذات الوقت يقام في متحف الولاية LVR في بون معرض "سيل من الصور – الراين والتصوير". أعمال لما يزيد عن 60 مصورا من مختلف البلدان الأوروبية يتم عرضها هنا. صور معاصرة وأخرى من القرن التاسع عشر. وقد أتيح للقائمين على المعرض خيارات كثيرة، بسبب وفرة الصور: حيث أن الراين يعتبر موضوعا محبوبا للتصوير بصفته أسطورة ألمانية.

www.bundeskunsthalle.de

www.landesmuseum-bonn.lvr.de

تاريخ أوروبا في النهر

© www.deutschland.de