المؤثرون في المستقبل افتراضيون

نونوري تغزو مشاهد عروض الموضة العالمية. هل تعلم أنه قد تم ابتكارها في ميونيخ؟ وهذه هي حكايتها. 

نونوري في فستان من تصميم فالنتينو في طوكيو.
نونوري في فستان من تصميم فالنتينو في طوكيو. Joerg Zuber

عمرها 19 سنة ولديها ما يزيد عن 200000 متابع على إنستغرام، وهي تعمل مع ماركات صناعة الموضة الكبيرة، وتعيش في باريس. نونوري تمكنت من تحقيق ما يحلم به الكثيرون في عمرها، إلا أنها موجودة فقط على شبكة الإنترنت. 

مبدع هذه الشخصية الصناعية هو يورغ تسوبر، مصمم غرافيك في الثالثة والأربعين من العمر من مدينة ميونيخ. وقد صمم نونوري قبل سبع سنوات بالتعاون مع وكالته الإبداعية "أوبيوم إيفيكت". حينها لم ينجح تسوبر في العثور على مستثمر يقنعه بفكرته ورؤيته المبتكرة. في نهاية 2017 اضطر شخصيا إلى إنزال نونوري إلى الأسواق. منذ ذلك الحين تعمل نونوري مع ماركات شهيرة، مثل مارك ياكوب، ديور، فيرزاتشي، وتقوم بالدعاية لصالح مستحضرات تجميل كيم كارداشيان، كما أنها ترتبط بعلاقات "صداقة" مع مشاهير العارضات، مثل ناومي كامبل.

من خلال نونوري يحقق تسوبر حلم طفولته. "في سن خمس سنوات اشتريت أول مجلة للموضة والأزياء وقد سحرني هذا العالم على الفور. التألق والبهجة والإبداع. منذ تلك اللحظة ولدت نونوري في رأسي. الموضة تعني بالنسب لي الحرية. وهذا ما يتجسد من خلال نونوري".

نونوري مثل أعلى وخيال

يورغ تسوبر، مبتكر أيقونة الموضة الرقمية

ما الذي يميز نونوري عن غيرها من رموز الموضة؟

ليست نونوري الوحيدة من هذا النوع. هناك العديد من الرموز الرقمية في عالم الموضة، وهم يغزون هذا القطاع. في مقدمة هؤلاء ميكيلا سوسا (@lilmiquela) من لوس أنجلوس ولديها 1,5 مليون متابع على إنستغرام. وعلى غير طراز نونوري بعينيها الواسعتين وشكلها الذي يشبه الدمية تكاد ميكيلا تبدو حقيقية. تسوبر اختار عن عمد الابتعاد عن هذه الصورة التي تكاد تبدو حقيقية. "نونوري كانت وستبقى شخصية خيالية. وهذا يجب أن يدركه كل إنسان يشاهدها من النظرة الأولى"، حسب تسوبر.   

نونوري تكرس نفسها لموضوعات اجتماعية

بالنسبة لتسوبر، ابن مدينة ميونيخ تعتبر نونوري أكثر من مجرد دمية للموضة. فهي صاحبة مبدأ، وتعيش "نباتية"، لا ترتدي الفرو، وتكرس نفسها من أجل الموضة المستدامة. "كان من المهم بالنسبة لي أن تكون نونوري رسالة واضحة. من خلالها تمكنت من إيجاد منصة وبوابة للعمل على التغيير. أريد استغلال هذه الفرصة، خاصة وأنه لا يوجد مع الأسف العديد من المؤثرين الحقيقيين"، يقول تسوبر. ويضيف أن هذا سبب آخر للجوء ماركات الموضة الشهيرة إلى التعاون معها. نونوري مثل أعلى وخيال"

نونوري على إنستغرام

© www.deutschland.de

Newsletter #UpdateGermany: You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here to