الأمم المتحدة في بون

يوجد في مدينة بون مقر العديد من منظمات الأمم المتحدة. تجد هنا إجابات على أهم التساؤلات المتعلقة بمؤسسات الأمم المتحدة.

بناء كارستانين، أول مقر للأمم المتحدة في بون
بناء كارستانين، أول مقر للأمم المتحدة في بون picture alliance / imageBROKER

من هي أول منظمة تابعة للأمم المتحدة تتخذ من بون مقرا لها؟

في 1951 انتقل مكتب الاتصال التابع للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) إلى المدينة التي كانت تعتبر مقر الحكومة الألمانية.

ما هو مجمع الأمم المتحدة؟

يتضمن مجمع الأمم المتحدة حوالي 50000 متر مربع من المكاتب في الحي الحكومي السابق في المدينة، تقدمها ألمانيا إلى الأمم المتحدة. ومن بينها بناء أعضاء البرلمان السابق المعروف باسم "أويغن الطويل"، الذي يعتبر البناء الأشهر في هذا المجمع، إضافة مبنى البرلمان السابق "ألتس فاسرفيرك" (ورشة المياه القديمة) وقصر كارستانين التاريخي، إلى جانب بناء حديث. يعمل هنا حوالي 1000 شخص.

من ينشط في دعم الأمم المتحدة في بون؟

انتقال وتنظيم وتنفيذ مؤتمرات منظمات الأمم المتحدة يحظى بدعم من عدة وزارات ألمانية اتحادية ومن مدينة بون وكذلك من ولاية نوردراين-فيستفالن.

هل تحول الأمم المتحدة بون إلى مدينة دولية؟

نعم، ولكن ليس الأمم المتحدة وحدها. يعيش ويعمل في بون أناس من 180 بلدا وجنسية. يعملون لصالح الوزارات الاتحادية والدوائر الرسمية الاتحادية، ولدى ما يزيد عن 150 منظمة غير حكومية، وفي المؤسسات العلمية كالجامعة وفي قناة دويتشة فيلة وفي العديد من الشركات العالمية المتواجدة هنا.

في 1996 تم رفع علم الأمم المتحدة في بون. من بين الحضور: وزيرة البيئة الاتحادية أنجيلا ميركل، وزير التنمية كارل-ديتر شبرانغر، الأمين العام للأمم المتحدة بطرس غالي، وزير الخارجية كلاوس كينكل
في 1996 تم رفع علم الأمم المتحدة في بون. من بين الحضور: وزيرة البيئة الاتحادية أنجيلا ميركل، وزير التنمية كارل-ديتر شبرانغر، الأمين العام للأمم المتحدة بطرس غالي، وزير الخارجية كلاوس كينكل
picture-alliance / dpa

هل يوجد لمنظمات الأمم المتحدة في بون موضوع أساسي يشكل مركز الاهتمام والثقل؟

هناك ثلاثة موضوعات رئيسية. الموضوع الأكبر هو مسألة الاستدامة والبيئة والمناخ، يليه موضوع التعليم ونقل المعرفة والإبداع. أما المحور الأساسي الثالث فهو يتناول الإدارة وإدارة الموارد البشرية.

ما دور أجندة 2030 بالنسبة لمدينة الأمم المتحدة؟

بسبب منظمات الأمم المتحدة، وكذلك بفضل العديد من المنظمات الحكومية وغير الحكومية أصبحت بون مركزا دوليا لتنفيذ أجندة/مفكرة 2030.

هل يوجد "ساعة ولادة" لمدينة الأمم المتحدة؟

نعم، في 20 حزيران/يونيو 1996. حينها تم أمام قصر كارستانين رفع علم الأمم المتحدة، لمناسبة افتتاح فرع الأمم المتحدة. وقد شارك في هذه الاحتفالية الأمين العام للأمم المتحدة آنذاك، بطرس غالي، ووزيرة البيئة الاتحادية حينها، المستشارة الحالية أنجيلا ميركل.

الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والمستشارة الاتحادية أنجيلا ميركل في 2006
الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والمستشارة الاتحادية أنجيلا ميركل في 2006 picture-alliance/ dpa

متى وصلت مدينة الأمم المتحدة مرحلة أو سن "البلوغ"؟

إذا اعتُبِرَ يوم 20 حزيران/يونيو 1996 هو ساعة ولادة مدينة الأمم المتحدة، فإن المدينة وصلت سن البلوغ -بذات السياق- في 2006. ففي الحادي عشر من تموز/يوليو 2006 تم تسليم مبنى أعضاء البرلمان السابق "أويغن الطويل" إلى الأمم المتحدة، وبالتالي تأسيس مجمع الأمم المتحدة في المدينة. من بين الحضور: الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة كوفي أنان، والمستشارة الألمانية الاتحادية أنجيلا ميركل. 

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here