أوراق الاقتراع تخضع للاختبار ثلاث مرات

الانتخابات في ألمانيا – من الذي يقوم بفرز الأصوات وعدها؟ مساعدة انتخابية متطوعة تتحدث عن مهمتها

عملية فرز أصوات الانتخابات بالبريد في 2020 في صالة أحد المعارض.
عملية فرز أصوات الانتخابات بالبريد في 2020 في صالة أحد المعارض. picture alliance/dpa

إلفيرا شفينتسر، هي واحدة من بين 650000 مساعدة (متطوع) انتخابي، يعملون في 26 أيلول/سبتمبر 2021 على أن تتم انتخابات البوندستاغ في ألمانيا بسلاسة، وأن يتم فرز وعد واحتساب جميع أوراق الاقتراع الصالحة.

لماذا تطوعت للعمل كمساعدة انتخابية؟
في عام 2020 أصبحت متقاعدة في سن الثالثة والستين، وكنت أود أن أرد المعروف للمدينة التي أعيش فيها، والتي كنت مديرة لمكتبتها، وأن أقدم لها شيئا. وهكذا أصبحت متطوعة، وهذا شعور جميل. كما أنني أنشط أيضا في الكنيسة الإنجيلية. إضافة إلى ذلك كنت دوما مهتمة بالسياسة. من المهم كثيرا أن يشارك المرء في الانتخابات، وإلا فإنه لا يحق له الشكوى فيما بعد. عندما قرأت في الربيع أنا وزوجي أن هناك حاجة في ولايتنا الاتحادية، هيسن لمساعدين متطوعين في الانتخابات سارعنا بعرض مساعدتنا عن طريق البريد الإلكتروني. في آذار/مارس كانت أول مشاركة لنا، وفي أيلول/سبتمبر 2021، ستكون مشاركتنا الثانية، عبر انتخابات البوندستاغ. من خلال دورة تدريبية تعلمنا تماما ما يتوجب علينا أن نقوم به، وأن من واجبنا التزام السرية التامة وعدم التصريح بأي شيء، حول من انتخب ومن لم ينتخب.

على كل طاولة تتم إعادة الفرز ثلاث مرات من قبل أشخاص مختلفين

إلفيرا شفينتسر، مساعدة انتخابية متطوعة

ما هي مهماتكم؟
في كل مركز انتخابي يوجد العديد من المساعدين الانتخابيين المتطوعين، وهم مكلفون بمهمات مختلفة ومتنوعة. أحدهم يقوم بفحص الورقة الانتخابية والتأكد من شخصية الناخب، ثم يتم شطب الناخب في السجل، ونحاول التأكد من وجود أية تساؤلات لدى الناخبين. غالبية الناس لا يفكرون طويلا في المقصورة، فقد فكروا قبل ذلك مليا في قرارهم الانتخابي، ويعرفون من سينتخبون. بعد ذلك يجري التأكد من رمي المظروف المغلق بإحكام في الصندوق الانتخابي بشكل صحيح. يعمل المرء دوما لمدة نصف يوم، من الساعة الثامنة حتى الواحدة على سبيل المثال، أو من الواحدة حتى السادسة مساء. عندما يتم إقفال المركز الانتخابي يأتي من 10 حتى 12 مساعد انتخابي. يتم توزيع المغلفات على الطاولات، يتناول كل منهم حزمة ويقوم بفرز وعد الأصوات. "على كل طاولة تتم إعادة العد ثلاث مرات من قبل أشخاص مختلفين، وفي الختام يتم العد الإجمالي مرة أخرى. ثم يقوم أمين السر بتدوين النتيجة. 

 

Elvira Schwintzer
إلفيرا شفينتسر: "أردت أن أرد الجميل
للمدينة التي أعيش فيها".

هل أنت عضو في أحد الأحزاب؟
صحيح أنني أنتخب دوما ذات الحزب، إلا أنني لا أنتمي لأي من الأحزاب، وليست لدي مهمة حزبية. إلا أنني استثنائية في هذا: على الأقل 90 في المائة من المساعدين والمتطوعين الانتخابيين ينتمون لأحزاب مختلفة، وإلا فإنه من الصعب إيجاد ما يكفي من المساعدين والمتطوعين. العمل تطوعي، ويحصل المرء في مقابله على 25 يورو فقط، تعويضا عن النفقات، علما بأن المرء يمضي نصف اليوم في المركز الانتخابي.

ما هي اللحظة الجميلة المتميزة بالنسبة لك في المركز الانتخابي؟
بما أن غالبية الناس في ألمانيا لا تلجأ إلى الانتخاب عن طريق الرسائل البريدية، وإنما تتوجه شخصيا إلى المراكز الانتخابية، فإنني أقابل في يوم الانتخابات الكثير من المعارف والأصدقاء من الجوار. حينها يمكن أن يدخل المرء في حوار قصير أو حديث جانبي. وقد كان هذا ممتعا جدا في الانتخابات المحلية في الربيع، بسبب شتاء كورونا الطويل، الذي منع الناس من اللقاء لفترة طويلة.

 


يمكن الاطلاع على المزيد عن عالم الأحزاب الألمانية في الملحق الخاص عن انتخابات البوندستاغ

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here