"الاستقرار والثقة"

هل يهدد التلاعب الانتخابات في ألمانيا؟ مدير الانتخابات الاتحادية يشرح الإجراءات الوقائية المتخذة.

Sorgt für demokratische Wahlen: Georg Thiel.
يسعى إلى انتخابات ديمقراطية: غيورغ تيل picture alliance/dpa

الدكتور غيورغ تيل هو مدير الانتخابات الاتحادية ورئيس مكتب الإحصاء الاتحادي. تتلخص مهمته في تنظيم ومراقبة الانتخابات على المستوى الاتحادي.

حتى الآن كانت انتخابات البوندستاغ تعتبر في أمان من التلاعب والاحتيال والتزوير. هل تغير شيء في هذا المجال على ضوء تزايد الهجمات السيبرانية وحملات التضليل الإعلامي؟

لا، قانون ونظام الانتخابات في ألمانيا مستقر وموثوق. ناهيك عن أن شبكة متكاملة من الجهات الحكومية والمنظمات التطوعية تشارك في تنظيم وسير الانتخابات وفق الشروط الصحيحة. إلى جانب الهيئات الانتخابية يوجد على سبيل المثال المكتب الاتحادي للأمن في تقنيات المعلومات، الذي يساعد في تأمين الغطاء الآمن للبرمجيات المستخدمة، إضافة إلى المكتب الاتحادي للتثقيف السياسي ومكتب الصحافة الاتحادي اللذين يقدمان معلومات وافرة وشاملة حول كل ما يتعلق بانتخابات البوندستاغ. وزارة الداخلية الاتحادية ومختلف الجهات الأمنية تعمل جميعا بكل تأكيد على ضمان سير العملية الانتخابية، وإتاحة مجال المشاركة أمام جميع المواطنين، على اختلاف التوجهات وتنوع التطورات. نحن متيقظون جدا، ونراقب باستمرار مختلف المخاطر المحتملة، كي نتمكن من التصرف بسرعة، ومواجهة أية إشكالات. 

جائحة كورونا وضعتنا في مواجهة تحديات من نوع خاص

غيورغ تيل، مدير الانتخابات الاتحادية

ما هي محاولات التلاعب التي يمكن أن تتوقعونها، وكيف تستعدون لمواجهة مثل هذه المحاولات؟

على سبيل المثال في انتخابات البوندستاغ 2017 قيل أن بعض المراكز الانتخابية ستغلق أبوابها في الساعة الثالثة بعد الظهر. عبر تويتر قمنا بالتأكيد على أن المراكز الانتخابية تقفل أبوابها في الساعة السادسة مساء، كما هو معتاد. لمواجهة مثل هذه المعلومات المغلوطة، وغيرها من محاولات التلاعب يستبق مدير الانتخابات الاتحادية ومدراء الانتخابات في الولايات الحدث مستخدمين مختلف قنوات الاتصال المتاحة، مثل صفحات الويب ووسائل التواصل الاجتماعي والبيانات الصحفية والمقابلات المتعلقة بالانتخابات. على تويتر وإنستغرام نقوم من خلال حسابات تجمع مدراء الانتخابات @Wahlleiter كما نقوم على موقع www.bundeswahlleiter.de بتحرير فقرة "حقائق في مواجهة الأخبار المزيفة".

 

Bundeswahlleiter Georg Thiel trägt die Verantwortung für einen ordnungsgemäßen Ablauf der Wahl.
مدير الانتخابات الاتحادية غيورغ تيل يتحمل المسؤولية عن السير القانوني المنتظم للانتخاب.
picture alliance/dpa

ما هي التحديات التي تفرضها الجائحة، وبشكل خاص موجة كورونا الرابعة؟

لاشك في أن جائحة كورونا وضعتنا في انتخابات البوندستاغ أمام تحديات من نوع خاص. نحن نستعد لكافة السيناريوهات، وسوف نقوم في أيلول/سبتمبر بتنظيم انتخابات حرة نظامية حسب الأصول. تجارب انتخابات برلمانات الولايات في راينلاند-بفالتس وبادن-فورتمبيرغ وزاكسن-أنهالت برهنت أن: الانتخابات ممكنة حتى في ظروف الجائحة، مع الالتزام بقواعد النظافة ذات العلاقة.

إلى أي مدى يمكن أن تتحول البنية التحتية المدمرة في مناطق الفيضانات إلى مشكلة؟

من حسن الحظ يقدم قانون ونظام الانتخابات قواعد حول تنظيم الانتخابات، حتى في ظل مثل هذه الظروف الصعبة. على سبيل المثال يمكن تجهيز القوائم الانتخابية في الوقت المناسب، بمساعدة البلديات المجاورة. حيث تُفتَقَد البنية التحتية، للمراكز الانتخابية على سبيل المثال، يمكن تشييد الخيام أو المستوعبات. كما أنه يمكن إخبار الناخبين والناخبات حول الانتخابات بأسلوب مختلف عن الرسالة الانتخابية التي ترسل إليهم بالبريد. إضافة إلى ذلك لابد من وجود لوحات وإعلانات تحمل معلومات عن الانتخابات، ناهيك عم الحملة الإعلامية.

 


يمكن الاطلاع على المزيد عن عالم الأحزاب الألمانية في الملحق الخاص عن انتخابات البوندستاغ.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here