ألمانيا الديمقراطية DDR في المتحف

باتت ألمانيا الديمقراطية DDR تاريخا – متحف ألمانيا الديمقراطية التفاعلي في برلين يستعرض الحياة اليومية في DDR.

picture-alliance/Hubert Link - Trabant

"اركب، أدر مفتاح التشغيل، اضغط على دواسة البنزين، واستمتع بالغوص في الماضي". هكذا يعلن متحف DDR في برلين عن محاكاة قيادة السيارة الفريدة من نوعها في العالم، حيث يمكن للمرء الاستمتاع بجولة بسيارة ترابي عبر المساكن المسبقة الصنع. سيارة ترابانت، التي يدعوها الناس تَحَبُّبا "ترابي" كانت السلعة الأكثر رغبة وشعبية لدى مواطني ألمانيا الديمقراطية. وقد كان المرء ينتظر في بعض الأحوال عدة سنوات حتى يأتي دوره ويحصل على السيارة المطلوبة، وكان الناس يحتفلون باستلام ترابي، مثل احتفالهم بولادة مولود جديد. وكذلك البيوت المسبقة الصنع كانت أيضا حلما لكل مستأجر، حيث كانت توفر الراحة مع خزانة جدارية وصوفا.

توقف إنتاج سيارة ترابانت منذ زمن بعيد، وتم اقتلاع الكثير من الأبنية المسبقة الصنع، وتم تجديد بعضها بتكاليف وأعباء كبيرة. ما الذي يبقى إذا من حياة ألمانيا الديمقراطية؟ ليس الكثير. بعد سقوط الجدار قبل 25 عاما كان التغلب على الماضي والتخلص منه في واجهة الاهتمامات. بعد سنوات، عادت الرغبة في مشاهدة وعرض قصص الحياة اليومية في ألمانيا الديمقراطية. عالم الأجناس بيتر كينتسلمان من فرايبورغ يعتبر الأب الروحي لمتحف ألمانيا الديمقراطية. حيث يقال أنه بحث عبثا خلال رحلة إلى برلين عن متحف يتناول حقبة ألمانيا الديمقراطية، ولم يجد شيئا.

مستحضر "Im Nu" كان أيضا جزءا من الحكايات اليومية

متحف ألمانيا الديمقراطية ذو التمويل الحر والقائم على ضفة نهر شبري، يختص منذ 2006 بالحياة في ألمانيا الديمقراطية، وبنجاح كبير. وقد بات اليوم واحدا من أكثر المتاحف إقبالا في برلين، وقد ترشح مرتين إلى الفوز بلقب أفضل متحف أوروبي في العام. المتميز هنا: يتيح المتحف ملامسة التاريخ بالفعل. حيث يُطلب من الزوار لمس المعروضات واستخدامها. لا يستطيع المرء فقط الجلوس في سيارة ترابي وحسب، وإنما يمكنه أيضا التفتيش في المكتبة الجدارية، ويمكنه حتى الخضوع للاستجواب لدى جهاز أمن الدولة "شتازي". ومن بين المعروضات توجد أيضا أمور غامضة، مثل المسحوق البديل للقهوة "Im Nu" أو المادة المنشطة "Oral-Turinabol". يغادر الزوار المتحف من خلال ثقب في الجدار، وذلك في رمزية وإدراك كامل للتاريخ. ولكن يُفَضّل أن يكون ذلك بدون زيارة مسبقة لمطعم ألمانيا الديمقراطية. حيث تنتظر الزائر هناك أطعمة كلاسيكية، مازال زوار ألمانيا الديمقراطية من الغربيين يذكرونها من أيام العبور الترانزيت: شوربة اللحم الروسية "سوليانكا" أو نصف دجاجة "غولد برويلر".

سقوط جدار برلين في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 1989

www.ddr-museum.de

© www.deutschland.de