كيف تنتخب ألمانيا؟

تعرف على كيف يتخذ الناس قراراتهم. لقاء مع شتيفان ميرتس، الباحث في شؤون استطلاعات  الرأي.

الباحث في شؤون الاستطلاعات شتيفان ميرتس
الباحث في شؤون الاستطلاعات شتيفان ميرتس David Ausserhofer/infratest dimap

السيد ميرتس، تقول استطلاعات الرأي أنه من النادر أن كانت الأوضاع بهذه الإثارة قبيل انتخابات البوندستاغ. ما مدى مصداقية مثل هذه النتائج؟ 
العديد من الاستطلاعات التي تجري أونلاين، كما تفعل على سبيل المثال المواقع الإخبارية، ليست عادة تمثيلية لمختلف فئات المجتمع بشكل صحيح. وذلك على عكس الاستطلاعات التي تجريها القنوات الإذاعية والتلفزيونية الكبيرة: حيث يتم تنفيذها بمراعاة القواعد العلمية للأبحاث الاجتماعية التطبيقية. وهكذا يمكن تعميم نتائجها على مجمل الشعب. 

كيف تنشأ مثل هذه الاستطلاعات؟
هناك العديد من الاحتمالات: بريديا، زيارات منزلية، عبر التلفون، أونلاين. المهم هو اختيار عدد محدد من المشاركين بشكل عشوائي (عينة عشوائية)، وأن تتاح الفرصة على الأقل نظريا لكل من يحق له الانتخاب للمشاركة في هذه الاستطلاعات. بينما في المقابل -وهو ما يحصل غالبا في استطلاعات أونلاين- يكون بإمكان الناخبين التقدم للمشاركة طواعية بأنفسهم، وبهذا تنتفي صفة الحيادية والعشوائية وبالتالي إمكانية التعميم. حينها لن يكون مجديا أن يشمل الاستطلاع أعدادا كبيرة من الأفراد.

كثير من الناس لهم روابط متينة بشكل أو بآخر مع أحد الأحزاب

شتيفان ميرتس، مدير الانتخابات لدى infratest dimap

ما هي العوامل التي تؤثر في الخيار الانتخابي؟
هناك ثلاثة عوامل بشكل رئيسي: كيف ينظر الناخب إلى المرشح الأول؟ ما هي الموضوعات المهمة بالنسبة له بشكل خاص، ومن هو الحزب أو المرشح الأكثر قدرة وموثوقية في التعامل مع هذه الموضوعات، حسب رأيه؟ وختاما هناك العديد من الناس الذين يرتبطون بشكل أو بآخر بأحد الأحزاب. هذه الروابط تنشأ عادة في وقت مبكر من العمر، وهي تتعزز من خلال المناخ الاجتماعي، وتتأثر من ناحية أخرى بفهم وإدراك المرء للموضوعات الأساسية.

 


شتيفان ميرتس هو مدير قسم الانتخابات في معهد استطلاعات الرأي infratest dimap.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here