كيف كانت الحملة الانتخابية؟

على مدى أشهر وأسابيع حاول المرشحون كسب تأييد الناس لهم. هنا يقدم ثلاثة منهم تقييما لحملاتهم الانتخابية.

Bundestag
Getty Images/Westend61

كاتارينا دوس سانتوس فيرنهابر (27 سنة، حزب CDU)

كاتارينا دوس سانتوس فيرنهابر
كاتارينا دوس سانتوس فيرنهابر Ralph Sondermann

كانت الحملة الانتخابية بالنسبة للسياسية الشابة مغايرة للتوقعات، من مختلف الجوانب: من ناحية بسبب جائحة كورونا، حسبما تقول. ومن ناحية أخرى كان موطنها ودائرتها الانتخابية في ولاية نوردراين-فيستفالن ضحية كارثة الفيضان في تموز/يوليو الماضي. لهذا السبب تعتبر انتخابات البوندستاغ هذه المرة أكثر أهمية، "لأنها سوف تحدد أيضا كيف يتم التعامل مع مثل هذه الكوارث في المستقبل".

رغم التحديات العديدة كان لحملة دوس سانتوس فيرنهابر الانتخابية جوانبها الإيجابية أيضا: "الأجمل كان برأيي هو التعرف على أنواع عديدة مختلفة من الناس والشركات والحكايات". وأضافت أن أكثر ما أسعدها كان ردود الأفعال الإيجابية على الحوارات، وخاصة تلك التي كانت حول المحتوى والمضمون.

كيف تتحمل هذه الحملة الانتخابية الطويلة؟ لا شك أنها تحاول تنظيم أكبر عدد من المواعيد، وتحارب للفوز بكل صوت. ولكن: "حتى السياسية هي إنسان أيضا، ولهذا السبب أحافظ على صحتي". وهي تحظى في كل ذلك بدعم من أسرتها وأصدقائها.

هاكان ديمير (36 سنة، حزب SPD)

هاكان ديمير
هاكان ديمير Hakan Demir

بالنسبة لهاكان ديمير كانت جائحة كورونا مهيمنة على الحملة الانتخابية في البداية أكثر مما تفعل اليوم. في البداية أنجز الكثير من الأعمال بالطريقة الرقمية، عبر مؤتمرات أونلاين، وأشكال التواصل المباشر ووسائل التواصل الاجتماعي. الآن يوجد حلقات نقاش عامة، وبات من الممكن أن يشارك المرء في الأحاديث بشكل مباشر. وهو يستحسن هذا الأمر.  

"الجميل هو أن المرء يتعرف يوميا على 30 حتى 50 شخصا جديدا. أستمع إلى حكاياتهم وقضاياهم، وينتابني شعور أن هناك رابط ما، ينشأ، ويستفيد منه الجميع". ولكن هناك أيضا جوانب مظلمة، منها على سبيل المثال بعض ردود الأفعال الفردية، التي طالته أيضا بسبب أصوله غير الألمانية.

نصيحة ديمير إلى جميع الذين يخوضون حملات انتخابية: "التغذية الصحية، والاهتمام بمساحات من الراحة والاسترخاء. بهذا فقط يمكن تجاوز المرحلة".

فيليكس باناشاك (31 سنة، حزب الخضر)

فيليكس باناشاك
فيليكس باناشاك Cornelis Gollnhardt

خاض فيليكس باناشاك حملة انتخابية مكثفة لدخول البوندستاغ، والسبب في ذلك يعود حسب رأيه إلى أنها انتخابات تاريخية: للمرة الأولى على الإطلاق يقدم حزب الخضر مرشحة لمنصب المستشار. "دورنا اليوم مختلف عنه في الماضي. نحن دخلنا المنافسة على المنصب الأول".

لقد لاحظ خلال الحملة الانتخابية اهتماما كبيرا بحزبه. وكانت ذروة الأحداث بالنسبة لباناشاك زيارة مرشحة حزب الخضر لمنصب المستشار، أنالينا بيرنبوك في مطلع شهر آب/أغسطس إلى مدينته الأم، ديسبورغ. إلى جانب ردود الأفعال الإيجابية كان هناك أيضا ردود أفعال سلبية: "إنه تحد كبير أن يحاول المرء تحفيز جميع المشاركين على الاحتفاظ بحماسهم على مدى فترة طويلة". ما الذي يساعد في هذا؟ الخلود إلى الراحة والاستمتاع بإجازة قصيرة لأمسية أو يوم والقيام بشيء آخر، مختلف تماما، حتى إن كان ذلك غير ممكن في أغلب الأحيان. "من المهم ألا تضيع الصفات الإنسانية في هذا الخضم من العمل".

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here