معا من أجل مساعدة أفضل

مصدر واحد ومساعدة متعددة الجهات لمواجهة الكوارث: هكذا يقوم تجمع "حملة ألمانيا تقدم المساعدات" بتنسيق المساعدات في مناطق الأزمات.

"Aktion Deutschland Hilft" تنسق أعمال الإغاثة في حالات الكوارث
"Aktion Deutschland Hilft" تنسق أعمال الإغاثة في حالات الكوارث Aktion Deutschland Hilft / Max Kupfer

العاصفة جلبت المياه، والمياه تسببت في الكارثة. بسرعة وصلت إلى 190 كيلومترا في الساعة اقتحمت عاصفة "إيداي" إلى سواحل موزامبيق مُخَلِفَة البلاد في فوضى عارمة. نجم عن هذه الليلة مئات الضحايا، وتشرد بعدها الملايين.

حملة ألمانيا تقدم المساعدات تجمع الخبرات والكفاءات

يتطلب مثل هذا النوع من الكوارث الطبيعية مساعدات إنسانية عاجلة، وهي تأتي من ألمانيا. ومن أجل سد الثغرات في الإمداد وتجنب الازدواجية في تقديم المساعدات الإنسانية الألمانية تأسس في العام 2001 تجمع حملة ألمانيا تقدم المساعدات (ADH). وقد انضمت إلى هذا التجمع 23 منظمة ألمانية للمساعدات، كي تساعد بشكل متكامل في حالات الكوارث، مثل تلك التي حصلت في موزامبيق. بهذا لا تعمل عند الضرورة كل منظمة بشكل مستقل، وإنما يرتبط الجميع مع مكتب حملة ADH في مدينة بون، من أجل التنسيق والتعاون.

من خلال مؤتمرات عبر الهاتف تقوم المنظمات بالتنسيق وتحديد مَن مِنها سيقدم الفرشات والخيام، ومن سيعمل على توفير المواد الغذائية ومياه الشرب، ومن سيقوم بتأمين الأدوية ومستلزمات النظافة. علاوة على ذلك تتبادل المنظمات فيما بينها الخبرات والتجارب المتعلقة بالمناطق المختلفة. ففي موزامبيق على سبيل المثال كانت خمس من المنظمات الشريكة في حملة ADH متواجدة من خلال مشروعات خاصة بها. وبفضل العاملين المحليين كانت هذه المنظمات على تواصل مع سكان المناطق، كما كانت على دراية بالبنى المحلية وعلى معرفة بالشخصيات المسؤولة وبالأزمات والنزاعات القائمة. المساعدون العاملون لدى ADH يربطون خبراتهم المهنية مع التخصصات المختلفة والمتنوعة للمنظمات الشريكة، وهكذا يمكن تنسيق وتنظيم المساعدات حسب احتياجات الناس ومعاناتهم.

مساعدات ألمانية طارئة ورعاية في 63 بلدا

يتم تمويل المساعدات من حساب تبرعات مشترك لكافة أعضاء التحالف. وهكذا يكون بمقدور المنظمات الشريكة التركيز على تقديم المساعدات الإنسانية في الموقع، بدل الاهتمام بمصادر التمويل. وهي تتمتع في هذه الحال بالاستقلالية عن تقلبات أوضاع التبرعات، واستعداد المتبرعين لتقديم المعونات، كما تبقى في منأى عن المخاوف من عدم كفاية الموارد المالية لتأدية المهمات.

منذ تأسيسها ساهمت حملة ألمانيا تقدم المساعدات في تمويل وتنفيذ ما يزيد عن 2000 مشروع. وتقدم المنظمات الأعضاء في الحملة خدماتها ومساعداتها عند وقوع حالات الكوارث في 63 بلدا. ملايين الناس في مختلف أنحاء العالم حصلوا على المساعدات الإنسانية الألمانية، بغض النظر عن أصولهم العرقية أو معتقداتهم الدينية أو قناعاتهم السياسية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here: