موضوعات السياسة الخارجية الأهم

250 سياسيا وخبيرا يناقشون أحوال العالم وآثار الأوضاع السياسية الداخلية في ألمانيا وأوروبا. 

أوكرانيا بؤرة النزاع: ألمانيا تشارك في مهمة منظمة OSCE
أوكرانيا بؤرة النزاع: ألمانيا تشارك في مهمة منظمة OSCE dpa

ألمانيا. هل مازالت ألمانيا منذ انتخابات البوندستاغ الأخيرة والصراع حول تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة منشغلة بنفسها فقط؟ فكرة خاطئة! ففي الخامس من كانون الأول/ديسمبر تدعو مؤسسة كوربر ووزارة الخارجية الألمانية إلى منتدى برلين للسياسة الخارجية. بعد الكلمة الافتتاحية لوزير الخارجية زيغمار غابرييل يتناقش المجتمعون من سياسيين دوليين وممثلي حكومات وخبراء وصحفيين حول أهم تحديات السياسة الخارجية:
 

  • كيف يبدو مستقبل المشروع الأوروبي؟
  • ما هي أوضاع العلاقات عبر الأطلسي؟
  • ما هي المنظورات والآفاق الأمنية أمام دول شرق أوروبا ومناطق البلقان؟
  • أية دروس تاريخية يمكن أن تسهم في حل الأزمات في الشرق الأوسط والأدنى؟
  • كيف يمكن تجنب التصعيد العسكري مع كوريا الشمالية؟
  • ما هي تبعات الغموض الذي يكتنف الحياة السياسية الداخلية الألمانية على أوروبا؟

حيث يواجه أمن أوروبا المخاطر

لا يمكن الفصل الكامل بين السياستين الداخلية والخارجية. يُعَوّل الشركاء في مختلف أنحاء العالم على جهود ألمانيا وقوة قراراتها. "في شتى أنحاء العالم تنشب أزمات تزداد سوءا وتعقيدا، فقط لأننا لا نعيرها ما يكفي من الانتباه"، حسب لورنس هيميكر، المحرر السياسي في جريدة فرانكفورتر ألغماينة. وبصفته خبيرا في السياسات الأمنية سوف يقوم بإدارة الحوار حول "خطوط الدفاع: ضمان أمن أوروبا وجوارها". حيث ستكون الموضوعات الرئيسية الخوف من حرب باردة جديدة، والنزاع بين روسيا وأوكرانيا وأزمة اللاجئين. 

"من أين تأتي المخاطر؟ هناك أشكال مختلفة من المفاهيم والتصورات في دول الاتحاد الأوروبي"، حسب هيميكر. عند حدود الناتو الشرقية تتطلع دول البلطيق وبولونيا بحذر إلى روسيا، بينما تعاني دول البلقان عند الحدود الجنوبية الشرقية للناتو من أعباء إضافية بسبب موجات اللجوء. وقد شاركت جمهورية مقدونيا في إغلاق طريق البلقان وتتوقع الآن علاقات أوثق مع الاتحاد الأوروبي.

 أوكرانيا عصب النزاع

جولة المفاوضات بمشاركة ممثلين عن ألمانيا وروسيا ومقدونيا والسكرتير العام السابق لحلف الناتو، أندرياس فوغ راسموسن تفتح باب الحوار. "الآمال معلقة هنا على إيجاد بصيص من نور، على الأقل، يمكن من خلاله التقدم نحو إيجاد حل للأزمة"، حسب هيميكر. ويذكر مثالا: "أوكرانيا هي عصب النزاع الأكبر بين روسيا والاتحاد الأوروبي. وسوف يشكل التوصل إلى اتفاق في دونباس حول نشر قوات سلام تحت راية الأمم المتحدة تقدما كبيرا نحو حل النزاع".

المشاهدة والاستماع والمشاركة في الحوار!

سوف يتم نقل الفعالية مباشرة عبر فيديو لايفستريم باللغات الألمانية والإنكليزية وبالصوت الأصلي. وبمقدور كل إنسان متابعتها عبر تويتر على هاشتاغ #berlinfpf وطرح الأسئلة والمشاركة في الحوار.
 

منتدى برلين للسياسة الخارجية 2017، 5 كانون الأول/ديسمبر 2017

© www.deutschland.de