هامبورغ تفتح خزن الملفات

يعتبر تطبيق قانون الشفافية في هامبورغ مشروعا رائدا على مستوى ألمانيا

dpa/Marcus Brandt - Transparency Law

ما هي تكلفة الترشح لتنظيم مسابقة الألعاب الأولمبية؟ كم يكسب رؤساء الشركات التي تمتلكها المدينة في العام؟ منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014 بإمكان أبناء مدينة هامبورغ الاطلاع على إجابات هذه الأسئلة عبر صفحة الإنترنت "transparenz.hamburg.de". جميع وثائق مجلس أمناء (وزراء) المدينة ووثائق الشركات التابعة للمدينة تقريبا يمكن الآن الاطلاع عليها عبر الإنترنت أون لاين. ويعود الفضل في هذا العرض الجديد الذي يتمتع به أبناء هامبورغ إلى قانون الشفافية، الذي تمت المصادقة عليه في عام 2012. اتحاد "مزيد من الديمقراطية" كان قد أطلق مبادرة شعبية، وتمكن من فرض سجل معلومات مركزي في المدينة. مع العلم أن أبناء المدينة الواقعة في شمال ألمانيا كان بإمكانهم حتى الآن الاطلاع على الوثائق المهمة بعد تقديم طلب بذلك، وذلك بموجب "قانون حرية المعلومات". إلا أن ذلك الأمر كان غالبا طريقا طويلة، تتطلب دفع الكثير من الرسوم، ناهيك عن أن البحث لم يكن ناجحا ومُثمِرا دوما. مع المدخل الجديد أون لاين سوف يتغير هذا المبدأ، لأن الوثائق المهمة باتت الآن موجودة على الشبكة ويمكن الاطلاع عليها.

"إنجاز كبير لألمانيا"

مؤيدو هذا القانون يأملون أن تنمو ثقة المواطن بالسياسة والإدارة بفضل قانون الشفافية الجديد. "هذا الإنجاز أثار ديناميكية في شتى أنحاء الجمهورية الاتحادية، ولا بد أننا سنشهد تطورات مشابهة في ولايات ألمانية اتحادية أخرى"، حسبما ذكرت منظمة الشفافية ترانسبارانسي إنترناشونال (TI) في ألمانيا، في معرض تعليقها على الأمر. وتنتمي المنظمة إلى أصحاب المبادرة الشعبية. "سوف يكون من الصعب تبرير سرية المعلومات والتكتم عليها، بينما يتم نشرها في هامبورغ، وتصبح في متناول الجميع"، حسب تعليق TI.

حتى الآن يوجد بنك معلومات إلكتروني مشابه فقط في "الولاية المدينة" بريمن. ولاية راينلاند-بفالتس صاغت في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 أيضا "قانون الشفافية". في معظم الولايات الاتحادية، ولكن ليس في جميعها، يتمتع المواطنون حتى الآن بحق سؤال الموظفين والدوائر الحكومية عن معلومات ووثائق، وذلك بموجب قانون حرية المعلومات. ولكن كما كان الأمر في هامبورغ سابقا، فإن التنفيذ يتم حتى الآن بطرق بيروقراطية، تتطلب تقديم طلبات محددة ومعقدة.

يوم الأمم المتحدة العالمي لمحاربة الفساد في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

http://transparenz.hamburg.de/

www.bremen.de/buergerservice/amtliche_informationen/dokumentensuche

© www.deutschland.de