قيادة ألمانيا الجديدة

من المستشار الجديد شولتس إلى الرئيس الاتحادي شتاينماير: وجوه جديدة وأخرى قديمة في قيادة ألمانيا. 

قصر بيلفو: المقر الرسمي لرئيس الجمهورية الاتحادي
قصر بيلفو: المقر الرسمي لرئيس الجمهورية الاتحادي pa/dpa

العالم يتطلع إلى مستشار ألمانيا المستقبلي أولاف شولتس، الذي سينتخبه البوندستاغ ليكون رئيس حكومة ائتلاف يضم أحزاب SPD والخضر وFDP. إلا أن أعلى سلطة تمثل ألمانيا يبقى فرانك-فالتر شتاينماير، بصفته رئيس الجمهورية الاتحادي. نظرة سريعة إلى قيادة البلاد الجديدة. 

المستشار القادم أولاف شولتس
المستشار القادم أولاف شولتس pa/dpa

المستشار القادم أولاف شولتس

بصفته المستشار الاتحادي فهو مسؤول عن وضع أسس السياسة في البلاد. السلطة السياسية الأعلى في ألمانيا ليست بيد رئيس الجمهورية، وإنما بيد المستشار. بعد انتخابات البوندستاغ في أيلول/سبتمبر 2021 تمكن شولتس من تشكيل ائتلاف حكومي يضم أحزاب SPD والخضر وFDP. وقد كان قبل ذلك وزير المالية ونائب المستشار في حكومة المستشارة ميركل. الحقوقي المولود في 1958 ينتمي منذ سنوات إلى الشخصيات المؤثرة في السياسة الألمانية. ومن المناصب التي شغلها، وزير العمل الاتحادي وعمدة مدينة هامبورغ.

رئيس الجمهورية فرانك-فالتر شتاينماير
رئيس الجمهورية فرانك-فالتر شتاينماير pa/dpa

رئيس الجمهورية الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير

من ناحية البروتوكول يعتبر رئيس الجمهورية الاتحادي في أعلى رأس السلطة، حيث يمثل ألمانيا في الداخل وفي الخارج. إلا أن سلطته السياسية محدودة. منذ شباط/فبراير 2017 يعتبر شتاينماير الرئيس الاتحادي الثاني عشر. الحقوقي المولود في عام 1956 تولى قبل ذلك عدة مناصب سياسية: فقد كان على سبيل المثال وزير الخارجية في حكومة المستشارة أنجيلا ميركل، كما شغل أيضا رئيس الكتلة البرلمانية لحزب SPD في البوندستاغ. تنتهي الولاية الأولى لرئاسة شتاينماير في 2022. وقد أعلن أنه يرغب بالبقاء في هذا المنصب. التجمع الاتحادي هو صاحب القرار بهذا الشأن، من خلال انتخابات سرية تجري في العام القادم.  

رئيسة البوندستاغ بيربل باس
رئيسة البوندستاغ بيربل باس pa/dpa

رئيسة البوندستاغ (البرلمان) بيربل باس

مع السياسية البارزة في حزب SPD تجلس منذ تشرين الأول/أكتوبر 2021 للمرة الثالثة سيدة على رأس البوندستاغ الألماني. باس المولودة في 1968 دخلت البرلمان منذ العام 2009. رئيسة البوندستاغ تتولى مع نوابها رئاسة جلسات البرلمان، كما تمثل البوندستاغ في المحافل المختلفة. من ناحية البروتوكول تعتبر صاحبة ثاني أرفع منصب سياسي في الدولة.

شتيفان هاربارت، رئيس المحكمة الدستورية الاتحادية
شتيفان هاربارت، رئيس المحكمة الدستورية الاتحادية pa/dpa

رئاسة البوندسرات والمحكمة الدستورية الاتحادية

تضم قيادة الدولة أيضا رئيس البوندسرات (مجلس الولايات) ورئيس المحكمة الدستورية الاتحادية. تتغير رئاسة البوندسرات في كل عام، حيث يتم الانتخاب وفق تسلسل محدد. في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 تولى منصب قيادة مجلس الولايات لمدة سنة رئيس وزراء ولاية تورينغن، بودو رامولوف. رئيس المحكة الدستورية الاتحادية منذ عام 2020 هو شتيفان هاربارت.

© www.deutschland.de