من أجل التشبيك المستدام

كيف تسعى الرئاسة الألمانية لمجلس الاتحاد الأوروبي للدفع نحو مزيد من الرقمنة في أوروبا وما هي الاستراتيجيات الرقمية التي تساعد أوروبا على الخروج من الأزمة؟ ثلاثة أسئلة وثلاثة أجوبة.

مصنع ألياف زجاجية: التشبيك الرقمي له جوانب متعددة.
مصنع ألياف زجاجية: التشبيك الرقمي له جوانب متعددة. dpa

لماذا تشكل الرقمنة موضوعا مهما للرئاسة الألمانية لمجلس الاتحاد الأوروبي؟

"نريد تحقيق تقدم في رقمنة الاقتصاد والمجتمع" هكذا عبرت المستشارة الألمانية الاتحادية أنجيلا ميركل عن هذا الهدف، لمناسبة تولي ألمانيا رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي. هذه الرئاسة التي يقوم برنامج عملها على "السيادة الرقمية باعتبارها الجوهر الأساسي للسياسة الرقمية". مجالات الإبداع، مثل الذكاء الصناعي (AI) والتقنيات الكمية يجب أن "تزيد من مستوى الرخاء والرفاهية لدينا، ضمن إطار منافسة عادلة، وأن تعمل على ضمان سلامتنا وأمننا وحماية قيمنا". وبهدف حماية البيانات أيضا فقد ورد في استراتيجية الذكاء الصناعي للحكومة الألمانية الاتحادية، التي تم إعلانها في أواخر 2018: "لا يتوجب على أوروبا فقط توظيف أدائها التقني المتفوق، واستخدام قوتها السوقية، وإنما أيضا التمسك بقِيَمِها والإخلاص لها، من أجل المشاركة في وضع قواعد دولية، وصياغة معايير الاتحاد الأوروبي".

ما الذي تعنيه الرقمنة على ضوء جائحة كورونا؟

تقييد حركة السفر والتباعد الاجتماعي غيرت بشكل كبير أهمية وقيمة التشبيك الرقمي. ومن أجل أن يكون هذا التشبيك قادرا على مواجهة المستقبل وتمكينه وتعزيزه، عمدت ألمانيا وفرنسا مع شركاء أوروبيين آخرين إلى تقديم مقترحات من أجل البنية التحتية للبيانات GAIA-X. حيث من المفترض أن تكون البيانات والخدمات متاحة للجميع، في نظام عضوي أوروبي رقمي، على أن يتم جمعها معا ومشاركتها بشكل عادل.

كيف يمكن التفوق على الأزمة الاقتصادية الحالية بالوسائل الرقمية؟

يؤكد برنامج الرئاسة الألمانية لمجلس الاتحاد الأوروبي: "السوق البينية الجيدة أيضا في المجال الرقمي تشكل أحد الشروط الهامة للقدرة التنافسية للاتحاد الأوروبي، وإعادة الإعمار الاقتصادي فيه، بعد أزمة كورونا". وهذا الأمر يتجاوز مجرد وجود الشبكات السريعة: حيث تبرز الآمال في توفير قواعد ولوائح أفضل، تتعلق بالمسؤولية والأمن في الأسواق والخدمات الرقمية. كما تحظى حماية المستهلك في ألمانيا أيضا بأهمية توازي تلك المتعلقة بفعالية الطاقة واستخدام الموارد في التقنيات الرقمية، بحيث تكون صياغة التحول الرقمي المستدام ممكنة أيضا في القطاعات الاقتصادية.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here