الاشتراكيون يزيدون الضغوط من أجل تشكيل الحكومة

الحزب "الاشتراكي" الديمقراطي الاجتماعي (SPD) ومرشحه لمنصب المستشار أولاف شولتس يبديان الكثير من الحماس في أولى جلسات الكتلة البرلمانية.

SPD Fraktion
picture alliance/dpa

برلين (dpa)- يزيد "الاشتراكيون" الديمقراطيون الاجتماعيون (SPD) من الضغوط من أجل الإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة. أولى المباحثات مع حزب الخضر وحزب الديمقراطيين الأحرار FDP يمكن أن تبدأ هذ الأسبوع، حسب رئيس الكتلة البرلمانية رولف موتسينيش.  

وقد طالب موتسينيش المرشح المنافس لمنصب المستشار، أرمين لاشيت بالتوقف عن التطلع إلى شغل هذا المنصب. في البوندستاغ تشكلت الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الاجتماعي. نواب SPD الجدد البالغ عددهم قرابة 100 نائب قاموا بالتعريف بأنفسهم بالتسلسل أمام أعضاء الكتلة البرلمانية القدامى. مرشح الحزب لشغل منصب المستشار أولاف شولتس، وهو أيضا من الأعضاء الجدد في البرلمان، أعلن عبر تويتر: "الآن نبدأ جميعا بالعمل".

قبل اجتماع الكتلة البرلمانية صرح موتسينيش: "لقد وجهنا الدعوة إلى الخضر وFDP، لبدء المباحثات معنا خلال هذا الأسبوع إذا أرادوا ذلك". وأضاف أن حزب SPD على استعداد "ليس فقط لخوض مباحثات سريعة، وإنما بناءة وموثوقة أيضا".

الحديث عن خطوط حمراء في المباحثات، أي الموضوعات غير القابلة للحوار أو التنازل، غير مطروح الآن. الموضوعات المهمة بالنسبة لحزب SPD هي الحد الأدنى للأجور وتوفير السكن وإعادة الهيكلة على ضوء أزمة المناخ. "إلا أننا لن نجري مفاوضات تشكيل الائتلاف في العلن"، حسب تأكيد موتسينيش. 

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de