الحكومة تقر برنامج الاتحاد الأوروبي

تسعى الحكومة الألمانية الاتحادية إلى وضع أزمة كورونا في محور اهتمامات فترة رئاستها لمجلس الاتحاد الأوروبي. 

Kabinett beschließt EU-Programm
dpa

برلين (dpa)- تنوي الحكومة الألمانية الاتحادية توجيه الاهتمام الرئيسي لفترة رئاسة ألمانيا لمجلس الاتحاد الأوروبي نحو معالجة أزمة كورونا وتبعاتها. وقد أقرت الحكومة يوم الأربعاء برنامجا يقع في 24 صفحة يتضمن تقديما وشرحا لشعار الرئاسة التي تمتد ستة أشهر اعتبارا من الأول من تموز/يوليو: "معا- نجعل أوروبا قوية من جديد".

مع جائحة كورونا يقف الاتحاد الأوروبي "في مواجهة تحد مصيري"، حسبما ورد في البرنامج. "خلال فترة الرئاسة الألمانية سوف نوجه كل القوى والإمكانات نحو مواجهة هذه الأزمة بما يضمن مستقبلا أفضل، وكي تخرج أوروبا قوية من جديد"

ومن الموضوعات التي تحظى بالأولوية أيضا خلال فترة الرئاسة الألمانية سيكون إتمام المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. هذا إلى جانب موضوعات حماية المناخ والرقمة ودور أوروبا وموقعها بين القوى العظمى، الصين والولايات المتحدة.

العقبة الأكبر في فترة الرئاسة الألمانية تحاول الحكومة تجاوزها في وقت مبكر من هذه الرئاسة. حيث من المفترض خلال مؤتمر قمة يعقد في منتصف تموز/يوليو مناقشة وإقرار برنامج لإعادة الإعمار الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي، بعد جلاء أزمة كورونا. وسيكون على طاولة المفاوضات أيضا اقتراح خطة لتمويل قروض إنعاش واستثمار بقيمة إجمالية تصل إلى 750 مليار يورو. منها 500 مليار على شكل منح لبلدان الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى 250 مليار أخرى على شكل قروض. ومن المفترض مناقشة وإقرار برنامج إعادة الإعمار مع إطار موازنة الاتحاد الأوروبي للسنوات 2021 حتى 2027 بما يصل إلى 1,1 تريليون يورو.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de