"انطلاقة أسطورية": ماورر في الفضاء

انطلق رائد الفضاء الألماني ماتياس ماورر في طريقه إلى محطة الفضاء الدولية ISS. وكالة ناسا تتحدث عن "انطلاقة أسطورية". 

„Bilderbuch-Start“: Maurer im All
dpa

كيب كانافيرال (dpa)- بعد العديد من التأجيلات انطلق رائد الفضاء الألماني ماتياس ماورر أخيرا في "انطلاقة أسطورية" نحو محطة الفضاء الدولية ISS، ليكون الألماني الثاني عشر الذي يغزو الفضاء. ابن مناطق سارلاند البالغ من العمر 51 عاما انطلق يوم الخميس من محطة الفضاء كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا، بصحبة ثلاثة من زملائه في وكالة ناسا، وبفضل صاروخ "فالكون 9"، على متن الكبسولة "Crew Dragon" متوجهين إلى المحطة الفضائية الدولية ISS. بهذا يكون أول رائد فضاء ألماني ينطلق نحو الفضاء بعد مرور ثلاث سنوات. "من وجهة نظري لقد كانت بداية رائعة"، قال ألكسندر غيرست، زميل ماورر، الذي كان قبل ثلاث سنوات، في 2018، آخر ألماني على متن المحطة الفضائية. أيضا مدير ناسا، ستيف ستيش تحدث عن "بداية أسطورية".

بعد حوالي 22 ساعة طيران من المفترض أن يلتحم ماورر وزملاؤه، توماس مارشبورن وراجا خاري وكايلا بارون -ما يعرف باسم "الطاقم-3"- يوم الجمعة بالمحطة الفضائية. وقد اصطحب فريق التنين "Crew Dragon" سلحفاة قماشية لتكون تعويذتهم خلال الرحلة، حيث بدأت الكبسولة بالتحليق في الفضاء الخارجي بعد الانطلاق بفترة قصيرة، معلنة خروجها من إطار قوة الجاذبية الأرضية. ينتمي كل من خاري وبارون إلى طاقم رواد الفضاء الذين اختارتهم وكالة ناسا، والمعروف عنه عشقه للسلاحف.

ماورر هو أول ألماني في فريق "Crew Dragon" الذي يطير مع وكالة الفضاء الخاصة SpaceX التابعة لإيلون موسك. ومن المفترض أن يقوم رائد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية على ارتفاع 400 كيلومتر عن سطح الأرض وعلى مدى ستة أشهر بالعديد من التجارب، كما سيقوم ماورر، رائد الفضاء العامل لدى منظمة الفضاء الأوروبية (Esa) بمهمة خارجية في الفضاء. ماورر البالغ من العمر 51 عاما هو الألماني الأكبر سنا حتى الآن عند مشاركته في رحلته الفضائية الأولى. وهو يحمل درجة دكتوراه في علوم المواد وقد تفوق عند التقدم إلى وكالةEsa  على ما يزيد عن 8000 منافس تقدموا للعمل أيضا، كما أنه تدرب طيلة سنوات استعداد لهذه الرحلة، خارج نطاق الجاذبية الأرضية.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de