بيربوك: خطاب حول العلاقات عبر الأطلسي

وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك تريد في نيويورك توضيح نظرتها حول مستقبل العلاقات عبر الأطلسي.

Annalena Baerbock
picture alliance/dpa

نيويورك (dpa)- في اليوم الثاني من زيارتها إلى أمريكا الشمالية تلقي وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك في نيويورك خطابا رئيسيا حول العلاقات عبر الأطلسي. في المعهد العالي الحديث للأبحاث الاجتماعية الذي يعود تأسيسه إلى 1933، والذي كان في بداياته ملجأ للعلماء الهاربين من بطش النازية والفاشية في أوروبا، تلتقي الوزيرة أيضا يوم الثلاثاء عددا من الطلبة من أجل الحوار.

الخطاب يحمل عنوان "استغلال اللحظة عبر الأطلسي: مسؤوليتنا المشتركة في العالم الجديد الواحد". قبل انطلاق طائرتها كانت بيربوك قد أعلنت أنها تريد توضيح وتأكيد أن ألمانيا وأوروبا والولايات المتحدة وكندا ترتبط اليوم جميعها بعلاقات أقوى منها في أي وقت آخر منذ نهاية الحرب الباردة. ممارسات روسيا "اللاأخلاقية واللاإنسانية" تمنح أوروبا وأمريكا الفرصة باعتبارهما فريق واحد، لبناء علاقة عبر الأطلسي، تكون أقوى وأكثر متانة خلال القرن الواحد والعشرين. 

في المساء تتابع بيربوك إلى كندا، حيث تلتقي في مونتريال في أول زيارة رسمية لها إلى البلاد نظيرتها الكندية ميلاني جولي. كندا شريك ألمانيا في الناتو، وهي تنتمي أيضا لمجموعة القوى الاقتصادية الديمقراطية السبعة الكبار G7، التي تتولى ألمانيا حاليا رئاستها.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de