بيربوك تريد تعزيز التعاون

تتولى ألمانيا في الأول من تموز/يوليو رئاسة مجلس دول بحر البلطيق. يمكن للمنطقة أن تلعب دورا محوريا في تحقيق الاستقلال عن الغاز الروسي في المستقبل.

Baerbock
dpa

كريستيانزاند (dpa)- تتطلع وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك إلى تعزيز التعاون بين بلدان حوض بحر البلطيق، فيما يتعلق بالاستفادة من طاقة الرياح في أعالي البحار. وقد أعلنت الوزيرة القيادية في حزب الخضر، يوم الثلاثاء قبيل اجتماع وزاري في كريستيانزاند النرويجية يوم الأربعاء أن ألمانيا سوف تستغل فترة رئاستها القريبة لمجلس دول بحر البلطيق من أجل هذه الغاية. هذا وتتولى ألمانيا في الأول من تموز/يوليو القادم رئاسة المجلس من النرويج. ويعتبر هذا هو اللقاء الأول لمجلس دول البلطيق بعد فصل وخروج روسيا من هذا المجلس، بسبب الحرب العدوانية على أوكرانيا. بالاعتماد على الطاقة المستخرجة من قوة الرياح، وغيرها من مصادر الطاقة المتجددة يمكن تحقيق الاستقلال عن مستوردات الطاقة من روسيا، والمساهمة في مواجهة الاحتباس الحراري، حسب تأكيد بيربوك. "الاستغناء عن مصادر الطاقة الأحفورية لا يعتبر فقط ضرورة ملحة في السياسة المعلقة بالمناخ، وإنما عنصرا فاعلا في السياسة الأمنية أيضا".

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland