كرامب-كارنباور تتخلى عن الترشح لمنصب المستشار وعن رئاسة حزب CDU.

الأزمة الحكومية في ولاية تورينغن تلقي بظلالها وتبعاتها الدراماتيكية على قيادة حزب المحافظين CDU

CDU-Chefin verkündet Rückzug
dpa

برلين (dpa)- رئيسة حزب CDU، أنغريت كرامب-كارنباور تتخلى عن الترشح لرئاسة الحكومة الألمانية الاتحادية وتنوي أيضا التخلي عن رئاسة الحزب. هذا ما أعلنته كرامب-كارنباور يوم الاثنين لمكتب قيادة حزب CDU، حسبما أُعلِنَ يوم الاثنين في العاصمة برلين. كرامب-كارنباور أخبرت مكتب الحزب أنه على ضوء الأزمة الحكومية في ولاية تورينغن هناك "علاقة غير واضحة بين أفرقاء في حزب CDU وكل من حزب البديل من أجل ألمانيا AfD وحزب اليسار". وأكدت أنها تعارض بشكل كامل التعاون مع حزبي AfD واليسار.

المستشارة أنجيلا ميركل (حزب CDU) أكدت أن رئيسة حزب CDU المستقيلة من هذا المركز سوف تبقى في منصبها كوزيرة للدفاع، وعبرت عن امتنانها الكبير لها.

وكانت كرامب-كارنباور قد تعرضت للانتقاد بسبب طريقة إدارتها للأزمة بعد الانتخاب المثير للجدل لرئيس الوزراء في ولاية تورينغن. حيث تم يوم الأربعاء الماضي انتخاب السياسي في حزب الأحرار FDP توماس كيميريش لرئاسة الوزراء، أيضا من قبل أعضاء البرلمان المنتمين إلى حزب CDU وحزب البديل AfD، الذي يترأس كتلته البرلمانية اليميني المتطرف في الحزب بيورن هوكة.

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de