"على موسكو التخلي عن الاستفزاز والتحول إلى التعاون"

وزير الخارجية الألماني الاتحادي هايكو ماس يطالب روسيا بالمزيد من المعلومات وإبداء الرغبة في الحوار حول الحشود العسكرية على طول الحدود مع أوكرانيا. 

„Moskau sollte von Provokation auf Kooperation umschalten“
dpa

بروكسل (dpa)- وزير الخارجية الألماني الاتحادي هايكو ماس يطالب روسيا بالمزيد من المعلومات والاستعداد للحوار فيما يتعلق بالحشود العسكرية على طول الحدود مع أوكرانيا. "مازال هناك فرصة قائمة لاحترام روسيا تعهداتها بتحقيق الشفافية فيما يتعلق بالقوات"، حسب الوزير العضو البارز في حزب SPD، يوم الاثنين على هامش مؤتمر عبر الفيديو لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي حول التصعيد الأخير في الأزمة الأوكرانية. "على موسكو التحول من الاستفزاز إلى التعاون". 
وكانت ألمانيا قد انتقدت خلال الأسبوع الماضي عدم قيام روسيا حتى الآن بتقديم معلومات كافية عن التحركات العسكرية إلى آلية التشاور التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE)، وامتناعها عن المشاركة في الحوار المباشر. 
ولم يتطرق ماس إلى المطالب الداعية لفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على روسيا. حيث قال أنه يعتقد أن من دور الاتحاد الأوروبي "الدعوة في كل مكان، وحث الجانبين إلى تجنب المزيد من الاستفزاز والتصعيد". لهذا السبب برزت فكرة أن يقوم الاتحاد الأوروبي بالاستفادة من تَشَكّل نورماندي وممثلين عن ألمانيا وفرنسا وأوكرانيا وروسيا من أجل الحديث عن "إجراءات بناء الثقة وتخفيف التصعيد". 
المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de