ماس: تمديد مهمة الجيش الألماني في أفغانستان

صحيح أن مفاوضات السلام التي اتُفِقَ عليها قد بدأت، إلى أن النزاع مازال مستمرا. 

Maas: Bundeswehr-Mandat für Afghanistan verlängern
dpa

برلين (dpa)- اقترح وزير الخارجية هايكو ماس تمديد مهمة بعثة الجيش الألماني إلى أفغانستان التي من المقرر أن تنتهي في نهاية آذار/مارس. ورأى الوزير العضو في حزب SPD أنه حتى ذلك الموعد لن تكون مباحثات السلام مع حركة طالبان الإسلامية المتشددة قد انتهت. "لهذا السبب يتوجب علينا أن نكون مستعدين لكافة السيناريوهات من خلال تفويض صادر عن البوندستاغ".

مشاركة الجيش الألماني في مهمة الناتو "الدعم الحازم" يمكن أن تصل إلى 1300 جنديا. وتتلخص المهمة في تقديم المشورة والتأهيل والتدريب ودعم قوات الأمن المحلية. المهمة التي تنتهي في أواخر آذار/مارس، والتي دامت سنة واحدة، خصصت لها الحكومة الألمانية مبلغ 427,5 مليون يورو.

خلفية الحوار حول انسحاب قوات الناتو هو اتفاق عقدته الحكومة الأمريكية مع حركة طالبان. حيث قُدّمَت وعود إلى الحركة المتطرفة بانسحاب كافة القوات الأجنبية حتى نهاية نيسان/أبريل. في المقابل التزمت حركة طالبان بمتابعة مباحثات السلام مع الحكومة في كابول، وبتراجع جوهري في أعمال العنف. رغم انطلاق مباحثات السلام في أيلول/سبتمبر فإن النزاع مازال مستمرا دون توقف.

وقد ذكر ماس أنه من الممكن الآن استئناف نهج الشراكة مع الحكومة الأمريكية الجديدة. وأكد أن هناك توافقا، "بأننا سوف نستكمل المهمة حتى نهايتها، كشركاء معا، وبمسؤولية كاملة، بحيث لا يكون مشروع السلام عرضة لأية تهديدات".

المصدر: dpa، الترجمة: deutschland.de