شتاينماير يؤكد التضامن مع أوكرانيا

خلال زيارته إلى سلوفاكيا حذر رئيس الجمهورية الألماني الاتحادي الرئيس الروسي بوتين من سوء تقدير استعداد الناتو للدفاع عن أراضيه. 

Steinmeier sichert Ukraine Solidarität zu
dpa

 

كوسيتش (dpa)- أكد الرئيس الألماني الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير على تضامن ألمانيا الكامل والدائم مع أوكرانيا. الاستعداد لمساعدة أوكرانيا والتضامن معها في تحمل الأعباء سيكون مطلوبا لفترة طويلة من الزمن، حسب تعبير الرئيس خلال زيارته إلى سلوفانيا. "لن نترك أوكرانيا وحيدة في هذه الأوقات الصعبة. يجب علينا تقديم المساعدة، وتقديم المساعدة يعني المساعدات الإنسانية والمالية وحتى العسكرية أيضا".

في ذات الوقت حذر شتاينماير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من سوء تقديره لاستعداد دول الناتو للدفاع عن أراضيها. "ديمقراطياتنا قوية ومتينة"، قال الرئيس بعد مباحثاته مع الرئيسة السلوفاكية سوزانا كابوتوفا في مدينة كوسيتش. "الحلف على استعداد للدفاع عن كل سنتيمتر من أراضي بلدان الحلف، وذلك بشكل مشترك". هذه الرسالة الواضحة تأتي أيضا من الوحدات الألمانية والهولندية لأنظمة صواريخ باتريوت المضادة للطائرات، المتمركزة في سلوفاكيا.

الرئيس الألماني الاتحادي تابع من خلال هذه الزيارة جولته على بلدان الجناح الشرقي لحلف الناتو. حيث كان قد زار خلال الأسابيع الماضية كلا من لاتفيا وليتوانيا وبولندة. ومن المفترض أن يزور رومانيا خلال الأسبوع القادم. ترتبط سلوفاكيا بشريط حدودي مع أوكرانيا بطول يقترب من 100 كيلومتر، وهي تخشى الآن على أمنها وسلامتها. كوسيتش الواقعة شرقي البلاد هي ثاني أكبر مدينة، وقد باتت أحد المحاور الرئيسية لتقديم المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا، إضافة إلى كونها مركز استقبال الكثير من اللاجئين الفارين من هناك.