الكومبيوتر الأول جاء من ألمانيا

قبل 75 عاما قدم كونراد تسوزة أول كومبيوتر صالح للعمل فعلا، هو Z3.

dpa/Uwe Zucchi - Konrad Zuse

يمسك الأولاد بوحدة التحكم ويلعبون بكل بساطة، كومبيوتر صغير يتحكم بالغسالة، تجهيزات مساعدة للقيادة تعين سائق السيارة وتسهل مهمته، تجهيزات صغيرة يمكن ارتداؤها تسجل مستويات الأداء الجسدي. هواتف ذكية، كومبيوترات لوحية، كومبيوترات شخصية، باتت اليوم موجودة في كل بيت تقريبا. أجهزة كومبيوتر ضخمة تحسب تغيرات الطقس. جيل جديد من أجهزة الكومبيوتر، معروف اختصارا "الحوسبة الإدراكية" يتم تقديمه في معرض هانوفر، يمكنه التعامل مع الإنسان بشكل مباشر. اليوم لم يعد بالإمكان تصور الحياة بدون كومبيوتر.

قبل ما يزيد عن 75 عاما كانت الأمور مختلفة تماما. في 12 أيار/مايو 1941 قدم المخترع الألماني كونراد تسوزة مع جهاز Z3 أول كومبيوتر صالح للعمل بشكل فعلي. صحيح أنه كان بمقدوره القيام بعمليات الضرب والقسمة وحساب الجذر التربيعي، ولم يكن بمقدوره تخزين أكثر من 64 كلمة، إلا أنه كان أول كومبيوتر قابل للبرمجة في العالم، وكان يعمل بالنظام الرقمي الثنائي. "ولكن الصدى الكبير لم يحدث: لا وسائل إعلام، لا حديث عالمي عظيم، فقد كانت أجواء الحرب هي السائدة"، حسب هورست تسوزة، الابن الأكبر لمخترع الكومبيوتر. وكان قد قدم قبل بضع سنوات نسخته الأصلية التي قام بتصنيعها على شاكلة Z3 تماما. فقد كان الكومبيوتر الأصلي الأول قد تعرض للدمار خلال إحدى الهجمات بالقنابل في كانون الأول/ديسمبر 1943.       

بعد الحرب حاول كونراد تسوزة كسب بعض المال بأفكاره الرائدة، وأسس شركته الخاصة في ولاية هيسن. وقد تم شراء هذه الشركة في الستينيات من قبل شركة سيمنز. المنافسة القادمة من الولايات المتحدة وكذلك من داخل ألمانيا، كانت قد لحقت بالتطور التقني وتجاوزت بالتالي الأسبقية التقنية. وكل ما تبقى له حينها، كان الاسم الكبير والمجد التاريخي.

المخترع كونراد تسوزة كان يحمل الاسم الفني كونو سي

توفي تسوزة في 1995، إلا أنه كان يتمتع بمواهب أخرى. اسمه الفني المستعار كونو سي يمكن مشاهدته على العديد عن اللوحات الزيتية والرسومات والمطبوعات الموجودة بشكل أساسي ضمن مجموعة الغرافيك الحكومية في ميونيخ. كما توجد بعض الأعمال في متحف دار تسوزة في هونفيلد، حيث أمضى فترة طويلة من عمره، وكذلك في المجلس الفضائي الفيزيائي في كاسل، وقد تم عرض بعض من أعماله في معرض دوكومنتا 13 في مدينة كاسل. ومن عباراته الشهيرة: "صحيح أنني لم أدرس الفن، ولكنني أيضا لم أدرس المعلوماتية ".

www.zuse-museum.de

© www.deutschland.de