الفن الحرفي

تنوع في الأشكال والألوان والمعارف والتخصصات: ثلاثة مصانع حرفية يدوية ألمانية تسحر الناس في مختلف أنحاء العالم.

عمل فني متقن في مصنع خزف مايسن
عمل فني متقن في مصنع خزف مايسن dpa

ألمانيا بلاد صناعية حديثة تتميز بالتقنية الرفيعة، إلا أنها في ذات الوقت أيضا غنية بالعديد من المصانع الحرفية واليدوية العريقة التي يتم التركيز فيها على العمل اليدوي والمهارة الحرفية. ثلاثة من كبار المصانع الحرفية الألمانية المتألقة: 

مصنع زجاج نوموس "Nomos" – أكبر مصنع حرفي يدوي في ألمانيا

"هدوء رهباني" هو ما شعر به الكاتب الأمريكي غاري شتيانغارت، عندما زار قبل بضع سنوات ورشات نوموس للزجاج. وغادر في غاية التأثر: "في نوموس مازال الاحتفال بكرامة العمل قائما"، كتب في 2017 في مقال له في نيويوركر واصفا مصنع الزجاج اليدوي في زاكسن على أنه موقع للإنتاج المبتكر. لا يوجد مصنع آخر في ألمانيا ينتج مثل هذا العدد من الساعات، بهذا العمل اليدوي المتقن: يمكن أن يحتاج إنتاج ساعة واحدة إلى سنوات من الوقت.

عمل يدوي دقيق في مصنع زجاج نوموس
عمل يدوي دقيق في مصنع زجاج نوموس dpa

مايسن – أقدم مصنع للخزف والبورسلان في أوروبا

يحتاج إنتاج الخزف في شركة مايسنر إلى صُنّاع مَهَرَة يعملون بغاية الدقة، وإلى مصممين فنانين مبدعين، و"سَيّافين". هكذا تتم تسمية الرسامين المتخصصين الذين يرسمون يدويا السيفين المتقاطعين اللذين يمثلان شعار الشركة، منذ 1722 على الفناجين والصحون والزبادي وغيرها الكثير من منتجات الشركة الخزفية المتنوعة. تأسست شركة بورسلان زاكسن في العام 1710. وهي تتفرد على المستوى العالمي بتنوع الموديلات التي ينفذها يدويا عمال حرفيون مهرة، والتي مازال يتم تنفيذها عبر مئات السنين، حتى اليوم. مختبر الألوان في الشركة على أتم استعداد أيضا للمستقبل، حيث مازال حتى الآن يقوم بتطوير ألوان جديدة باستمرار.

فنانة مبدعة خلال العمل في مصنع خزف مايسن
فنانة مبدعة خلال العمل في مصنع خزف مايسن dpa

مصنع زجاج لامبرتس – الرائد عالميا في صناعة الزجاج اليدوي المنفوخ

"إنها تذكرنا بإحدى الرقصات الجماعية: يتوجب على كل واحد أن يعرف تماما أين يقف شريكه". روبرت كريست، المسؤول في مصنع زجاج لامبرتس يتحدث عن لوحة راقصة في مواجهة الفرن الشديد الحرارة. كثرة الأيادي هنا لا تفسد "الطبخة"، وإنما تتعاون معا لتبدع من الزجاج الملتهب ألواحا في غاية الإتقان من الزجاج المصقول، يتسابق الناس في شتى أنحاء العالم على اقتنائه. حاليا ينتج مصنع لامبرتس الواقع في مناطق أوبربفالتس الأرقام الزجاجية لساعة بيغ بن الشهيرة في لندن. ومنذ زمن بعيد يزين زجاج لامبرتس كاتدرائية كولونيا الشهيرة، ومركز روكفلر في نيويورك، ومحطة المترو في مطار شينزهين الصيني. هناك مصنعان آخران فقط للزجاج اليدوي المنفوخ مازالا قيد الإنتاج والعمل، أحدهما في فرنسا والآخر في بولونيا. الفريد هنا هو التنوع الكبير في الألوان التي ينتجها مصنع لامبرتس، والتي يزيد عددها عن 5000 لون.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: