"الانفتاح على ما هو جديد"

بريانكا مانة تعمل كمديرة إنتاج تقنيات المعلومات في إحدى شركات السيارات. عبر إنستغرام تروي المديرة الهندية كيف نجحت في الوصول إلى هذا.

في إنغولشتات: بريانكا مانة من الهند
في إنغولشتات: بريانكا مانة من الهند

تعمل الهندية بريانكا مانة كمديرة إنتاج في تقنيات المعلوماتية لدى إحدى شركات السيارات. عبر إنستغرام تتحدث عن طريقة قدومها إلى ألمانيا وعن مشاهداتها وتجربتها. بعد البكالوريوس في هندسة الإلكترون والاتصالات في بونة في الهند، قررت دراسة الماجستير في معلوماتية الأعمال في ألمانيا.

ولكن عندما جاءت إلى نورنبيرغ في 2016 تبين لها أن معلوماتها المدرسية في اللغة الألمانية غير كافية للدراسة في ألمانيا. لهذا عمدت إلى "دروس إضافية" في الألمانية إلى جانب دراسة الماجستير. صحيح أن الأمر استهلك الكثير من الوقت، إلا أنه ساعدها في العثور على فرصة عملها الأولى، كطالبة عاملة في إحدى شركات قطع السيارات. المحطة التالية كانت شركة لتقنيات المعلومات، قبل أن تصل أخيرا إلى عملها الحالي. وهي تتحدث عن مسيرتها وتجاربها وعن حياتها في ألمانيا إلى متابعيها، وهم في غالبيتهم من الهنود، وذلك في سعي منها لتمهيد الطرق إلى ألمانيا أمام الآخرين. كل ذلك دوما تحت شعار: ليس الأمر بالسهل، إلا أنه يستحق العناء. خمسة أسئلة إلى بريانكا:

ما الذي يشجع على القدوم إلى ألمانيا؟
ألمانيا بلد منفتح على العالم، يتمتع بسوق عمل جذابة.

ما هي أنواع المهن التي تنصحين أصحابها بشكل رئيسي للقدوم إلى ألمانيا؟
كافة التخصصات التقنية، وبشكل رئيسي في مجال تقنيات المعلومات.

ما هي المدن التي تنصحين باختيارها؟
برلين، دوسلدورف، فرانكفورت، ميونيخ، لأنه بالإمكان هنا العيش اعتمادا على اللغة الإنكليزية.

ما هو المهم للحياة في ألمانيا؟
إتقان اللغة الألمانية!

وما هي نصيحتك الأهم للقادمين الجدد؟
أن يكون المر منفتحا على كل ما هو جديد، وأن يختلط بالناس ويتعرف إلى أشخاص جدد، وأن يتنقل كثيرا في البلاد.

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here