برلين، عاصمة الشركات الناشئة

نستعرض لكم ثلاث حكايات نجاح، ونقدم لكم معلومات وروابط حول مشهد وعالمية الشركات الناشئة (الصاعدة) في برلين.

متسع للأفكار الجديدة: فضاءات العمل التعاوني في برلين
متسع للأفكار الجديدة: فضاءات العمل التعاوني في برلين Robert Schlesinger

برلين المُلهِمَة: يوجد هنا العدد الأكبر من الشركات الناشئة على مستوى البلاد (17 في المائة بالمقارنة الإقليمية)، غالبية النساء المؤسسات (16,2 في المائة)، غالبية فرق العمل العالمية المتعددة الجنسيات (50 في المائة)، غالبية رأس المال الخارجي (54 في المائة) القادم من خارج الشركات الناشئة. نصف الشركات الناشئة في برلين تقريبا تنشط في مجال الأعمال الرقمية. نستعرض ثلاثة أمثلة ناجحة.

أوميو "Omio": شركة سياحية على الهاتف الذكي

هل تعتبر أوميو "وحيد القرن" القادم في برلين؟ هذه هي التسمية التي يطلق عالم الشركات الناشئة على الشركة الفتية التي بلغت قيمتها السوقية مليار دولار. موقع "مشهد المؤسسين" وصف بوابة السياحة والسفر "أوميو" بأنها "واحدة من أعلى الشركات التقنية قيمة في ألمانيا". خلف هذا النجاح تختفي حكاية تشبه الأساطير: نضجت فكرة هذا الاستثمار عندما تخبط الهندي نارين شام وبحث مطولا وبأساليب معقدة عن إمكانات التنقل الرخيصة بالباص والقطار والطائرة خلال جولته في أوروبا. وبعد أن شدته السمعة الجيدة التي تتميز بها برلين كموقع متميز للشركات الناشئة، جاء إلى ألمانيا، ليصبح بعدها واحدا من أكثر المؤسسين الجدد نجاحا. حتى وقت قصير كانت أوميو تحمل الاسم اذهب إلى أوروبا "GoEuro"، والآن باتت رحلاتها تقود إلى مختلف أنحاء العالم.

فرايتهوب "Freighthub": الشحن الرقمي

نقل البضائع بعيدا عن التعقيدات، بشكل آمن في المستوعبات، وإلى جميع أنحاء العالم – مع هذه الرؤية انطلقت فرايتهوب في العام 2016 نحو العمل. من خلال الموقع على الإنترنت يمكن للزبائن إنجاز كافة الخطوات اللازمة: الحصول على عروض أسعار، إجراء الحجز، إنجاز عقود التأمين والإجراءات الجمركية والمعاملات والوثائق ومتابعة الحاوية التي تتواجد فيها بضائعهم في كل مكان، وذلك بالتوقيت الحقيقي. فرايتهوب تجمع خدمات حوالي 1000 جهة ومؤسسة في مجال الشحن البحري والجوي. لهذا السبب وضع المستثمرون ما يزيد عن 23 مليون دولار أمريكي من أجل الاستثمار في هذه الشركة الناشئة، وتأسيس فروع لها في هامبورغ وكولونيا وهونغ كونغ.

ريلاير "Relayr": الربط مع إنترنت الأشياء

مساعدة أولية من أجل الانتقال الرقمي – هكذا يمكن وصف طريقة وأساس عمل ريلاير. حيث قام المؤسسون بتطوير بوابة على الإنترنت، تحقق التشبيك بين تجهيزات صناعية قائمة من جهة وبين إنترنت الأشياء (IIoT) من جهة أخرى. بشكل مستمر تقوم حساسات بقراءة المعلومات من الآلات، حيث "تستشعر النبض"، كما يقال. وهكذا يمكن التعرف إلى حالات التآكل والاهتراء الممكنة والقيام بالصيانة الهادفة والإصلاح المحدد في الوقت المناسب. هذا يتيح للشركات تحسين عمليات الإنتاج وتوفير النفقات. الفكرة تحقق نجاحا باهرا: مجموعة إعادة التأمين "مونيخ ري" (Munich Re) اشترت الشركة الناشئة التي تأسست في برلين خلال العام 2013 بمبلغ 300 مليون دولار

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: