"تقديم المساعدة عبر التقنية"

تقني الأطراف الصناعية تولغا كايا يتحدث في شريط فيديو عما يميز مهنته.

تولغا كايا يعمل كتنقي متخصص في الأطراف الصناعية في فرانكفورت.
تولغا كايا يعمل كتنقي متخصص في الأطراف الصناعية في فرانكفورت. Christina Iglhaut/FAZIT Communication

الجمع بين الحرفية والتقنية العالية - هذا ما يسحر تولغا كايا حتى اليوم: "قبل التأهيل المهني لم أكن أعرف أن هناك العديد من الإمكانات لمساعدة الناس، من خلال التقنية"، يقول ابن الخامسة والعشرين عاما عن عمله كتقني متخصص في الأطراف الصناعية في مدينة فرانكفورت. مع شيء من المهارة التقنية والحرفية يقوم كايا بإنتاج الأطراف الصناعية وأجهزة التقويم، التي يمكن أن تحل مكان بعض الأعضاء البشرية أو تساعدها على الأقل. وهذا يحتاج إلى فهم للتقنية، كما في العمل على مفصل الركبة الذي يتم التحكم به إلكترونيا.

"تقنية الأطراف الصناعية" هي واحدة من بين أكثر من 130 حرفة يدوية في ألمانيا. التأهيل المهني المزدوج يتم في الشركة، كما يتم الجزء النظري في المدرسة المهنية. تولغا كايا أنجز التأهيل الذي يستمر ثلاث سنوات، مباشرة بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، وهو اليوم المدير التقني لقسم الإنتاج في الشركة التي يعمل بها. طريقه نحو الحرفية مازالت مستمرة: حاليا يتبع برنامجا تأهيليا لنيل شهادة "معلم".

كايا الذي جاء جده وجدته إلى ألمانيا من تركيا كعمال أجانب، يتحدث اللغة التركية، كما يتحدث زملاؤه في الشركة لغات أخرى، منها على سبيل المثال الروسية والصربية الكرواتية. "يشعر بعض الزبائن بمزيد من الراحة عندما يتحدث إليهم المرء بلغتهم الأم". المشاركة والإحساس في التعامل مع الإعاقة الجسدية مهمة جدا في عمل تقني الأطراف الصناعية، تماما مثل المهارة الفنية والحرفية. وهذا ما يفعله تولغا كايا عندما يقوم بتلميع الأطراف الصناعية لزبائنه أو تزيينها بصور لبعض الشخصيات الكرتونية. وهو يقول: "إنها حرفة ابتكارية أيضا".

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: