ألمانيا في مقارنة دولية

هذه التصنيفات العالمية تشرح الكثير من نقاط قوة ألمانيا – كما تبين أيضا نقاط ضعفها. 

تحتل ألمانيا المرتبة الأولى في مؤشر تصنيف بلدان العالم 2017
تحتل ألمانيا المرتبة الأولى في مؤشر تصنيف بلدان العالم 2017 Westend61/Getty Images

ألمانيا تحتل المركز الأول في مؤشر تصنيف بلدان العالم

في العام 2017 وصلت ألمانيا إلى مركز الصدارة على مؤشر تصنيف بلدان العالم. خلال الاستطلاع الدولي حول صورة 50 بلدا يتم سؤال 1000 شخص في كل من 20 بلد. ويقوم هؤلاء بتقييم البلدان وفق سبعة معايير: الصادرات، الإدارة الحكومية، السياحة، الاستثمارات و الهجرة، الثقافة، السكان. أكثر ما يقدره المشاركون في ألمانيا: المنتجات الألمانية وسوق العمل. على صعيد القيادة الحكومية تحتل ألمانيا المرتبة الرابعة، بعد كندا وسويسرا والسويد. أما أسوأ التقييمات فقد كانت في مجال الهجرة، إضافة إلى جاذبية الطبيعة، وهو ما كان مفاجئا بالنسبة للألمان بشكل خاص.  

ألمانيا تتمتع بالقدرة على المنافسة على المستوى الدولي

تصنيف للمنتدى الاقتصادي العالمي يعتبر ألمانيا واحدة من أكثر بلدان العالم قدرة على المنافسة. من بين 137 دولة تم تحليلها في تقرير المنافسة الدولي 2017/2018 احتلت ألمانيا المرتبة الخامسة، بعد سويسرا والولايات المتحدة وسنغافورة وهولندا. ويتم هنا تقييم المقدرة على الإبداع لدى الشركات، والأطر السياسية العامة بالنسبة للاقتصاد وأسواق المال والبنية التحتية والنظام التعليمي.

ألمانيا تتمتع بسوق عمل جذابة

وحدها الولايات المتحدة تتمتع بجاذبية أكبر من ألمانيا بين العاملين. هذه هي نتيجة دراسة أجرتها مجموعة بوسطن الاستشارية وسوق العمل أون لاين "ستيبستون"، شملت 366000 عامل وموظف إضافة إلى 6000 مدير ذاتية وشؤون عاملين في مختلف أنحاء العالم. وقد تقدمت ألمانيا منذ الاستطلاع الأخير بضع مراتب، وباتت تتقدم اليوم على كندا وأستراليا.

يجب على ألمانيا اللحاق بالركب في مجال الرقمنة

المرتبة 17 من بين 35: على صعيدالرقمنة لابد لألمانيا من بذل مزيد من الجهود من أجل اللحاق بالركب. بناء شبكة الألياف الزجاجية يتقدم بشكل بطيء. في تصنيف الرقمنة لمعهد فراونهوفر لأبحاث الأنظمة والإبداع، ومركز الأبحاث الاقتصادية الأوروبية تلعب عناصر أخرى دورا مهما، منها على سبيل المثال رقمنة الإدارات الحكومية، والأبحاث المتعلقة بالرقمنة، وأساليب العمل الرقمية. ويعتبر تصنيف الرقمنة جزءا من مؤشر عام للإبداع. وهنا تحتل ألمانيا مركزا متقدما جدا، وهو المركز الرابع.

© www.deutschland.de