استلهام العمل والتقليد

مستقبل مستدام وأكثر خضرة: نستعرض ثلاثة مؤثرين ملتزمين بهذا الأمر من خلال منصاتهم الإلكترونية.

أنا شونك تقدم نصائح عبر وسائل التواصل.
أنا شونك تقدم نصائح عبر وسائل التواصل. privat

أنا شونك ((@viertelvormag، صحفية وناشطة من أجل المناخ

"أسست مجلة أونلاين (Viertel \ Vor)، أو الربع ساعة الأخيرة، بالتعاون مع المصور ماركوس فيرنر. الهدف هو: شرح وتقديم الاستدامة بأسلوب المدونات الكبيرة. بلباقة ومتعة. كنا نريد أن نتعلم مع قرائنا، وأن نتقدم معهم خطوات صغيرة في الاتجاه الصحيح. في الحياة اليومية لا أعتمد على تغيرات ذات آثار كبيرة. على سبيل المثال في سبيل الانتقال إلى شركة كهرباء محلية قدر الإمكان. إلا أننا نحتاج أيضا خطوات كبيرة، وتغيرات بنيوية، حيث أننا غير قادرين على إنقاذ العالم وحيدين".  

 مارفين روب ((@rescueplanetlife، طالب وناشط في حماية البيئة

مارفين روب لديه صفحة البيئة الخاصة به.
مارفين روب لديه صفحة البيئة الخاصة به. privat

"منذ طفولتي أهتم بالبيئة والطبيعة. وقد كنت في سن الخامسة عندما كنت أنقذ الضفادع بإبعادها عن الطريق. اليوم أحاول من خلال صفحتي المخصصة لحماية البيئة (RescuePlanetLife)، أو إنقاذ حياة الكوكب، على وسائل التواصل إثارة اهتمام أكبر عدد ممكن من الناس بمسألة حماية البيئة. ومن خلال حملات المشاركة، مثل جائزة الحديقة والشرفة نحاول تحريك الناس وتشجيعهم. معايير الحدائق الصديقة للبيئة كانت: الملاءمة للحشرات، نقاط شرب الماء، مساعدات التعشيش، زوايا برية للقنافذ والفئران، الاستخدام العضوي للسماد. كل مساهمة صغيرة تشكل مساعدة مهمة".

ماريسا بيكر ((@mysustainableme، صحفية وخبيرة في الاستدامة

ماريسا بيكر تشرح عبر رسالة بودكاست
ماريسا بيكر تشرح عبر رسالة بودكاست privat

"من يريد أن يستمع الناس إليه اليوم يجب أن يسير في الطريق التي يسلكها جيل الشباب: طريق وسائل التواصل الاجتماعي. أسعى من خلال حسابي إلى تقديم المعارف والعلوم وإثارة النشاط، من خلال خطوات صغيرة، وبشكل مفهوم وواضح. أراعي في هذا أيضا التأكيد على أنه من غير الممكن بالنسبة لنا إنقاذ المناخ بصفتنا مستهلكين فقط، وإنما نحتاج أيضا إلى التغيير السياسي. لهذا السبب أنشط ضمن أحد الأحزاب، كما أراعي في الحياة اليومية في أي بنك أضع نقودي، على سبيل المثال. حيث أن نقودنا لها دور فعال. ويمكننا أن نقرر كيف وأين".

© www.deutschland.de

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here