الاتجاه نحو المناجم في المناطق الحضرية

فيليكس مولر، الخبير لدى مكتب البيئة الاتحادي، يشرح سبب أهمية "المناجم في داخل المدن" في المستقبل.

ميدان الخردة: استخلاص المعادن عملية مجدية
ميدان الخردة: استخلاص المعادن عملية مجدية stock.adobe.com/Erwin Wodicka

السيد مولر، "التعدين الحضري" يعتبره الخبراء الاتجاه الأهم. ما الذي يمكن أن نفهمه تحت هذا العنوان؟
التعدين الحضري يعني استخراج المواد الأولية الثانوية مما يسمى "التجمعات البشرية"، أي المواد الأولية المستخدمة من قبل الناس في تشييد المباني والبنى التحتية والسلع الاستهلاكية أو من مدافن ومكبات القمامة والخردة. إعادة الاستخدام تساعد في المحافظة على الموارد الطبيعية في الأرض.

خبير التعدين الحضري فيليكس مولر
خبير التعدين الحضري فيليكس مولر privat

وما هي الكميات التي نتحدث عنها؟
نعتقد أننا حاليا في ألمانيا لدينا ما يقرب من 60 مليار طن من المواد المختزنة في التجمعات البشرية. وهذا يعادل إنتاج المواد الأولية على المستوى العالمي لمدة عام كامل.

ألمانيا من بين الرواد في مجال التعدين الحضري

خبير المناجم الحضرية، فيليكس مولر

في أي مجالات يوجد التعدين الحضري حاليا؟
بشكل رئيسي في مجال المعادن. 50 في المائة من قيمة المواد الموجودة في التجمعات البشرية في ألمانيا هي من المعادن. وإلى جانب المعادن الثمينة كالذهب والبلاتين والبلاديوم والفضة، تتوفر المعادن الأساسية كالفولاذ والنحاس والألمنيوم بكميات واعدة بقيمة مضافة عالية.

ما الذي يمكن تحسينه بعد، على صعيد التعدين الحضري؟
انطلاقا من المخزونات المتوفرة في الأجهزة القديمة تظهر على صعيد المعادن الثمينة خسائر بنسبة حوالي 70 في المائة، بسبب سوء التسجيل والجمع والمعالجة. وعلى صعيد المعادن الأساسية يجب علينا مواجهة تحديات إعادة التدوير لمنتجات أقل قيمة، حيث أن المعادن نادرا ما تكون نقية، وإنما يتم استخدامها ضمن سبائك وخلائط. وهكذا يحدث في مجال إعادة تدوير الألمنيوم والفولاذ بأن سبائك مهمة تذهب هباء. وهذا يخفض من نوعية المعادن الثانوية.

ما هو موقع ألمانيا في التعدين الحضري بالمقارنة الدولية؟
تمتلك ألمانيا واحدا من أهم قطاعات إعادة التدوير والتقنيات البيئية في العالم إضافة إلى أن معدلات استخلاص المواد البلاستيكية والمعادن ومواد البناء قد بلغت مستويات عالية. بهذا تنتمي ألمانيا إلى البلدان الرائدة إلى جانب اليابان وسويسرا والنمسا. ولكن القاعدة تبقى أنه لابد من تحسين نوعية المواد الخاضعة لإعادة التدوير.

أجرى الحوار: مارتين أورت

مزيد من المعلومات: التعدين الحضري في ألمانيا

© www.deutschland.de

Newsletter #UpdateGermany: You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here to: