Eden-ISS: البيت الزراعي في القطب الجنوبي

يأمل الباحثون الألمان في التمكن من زراعة الخضار في القطب الجنوبي. فكرة مجنونة؟ إطلاقا! وهذا هو جوهر المشروع. 

Eden-ISS: البيت الزراعي لمشروع Eden-ISS ينتقل إلى القطب الجنوبي على متن سفينة شحن.
البيت الزراعي لمشروع Eden-ISS ينتقل إلى القطب الجنوبي على متن سفينة شحن. DLR

ألمانيا. البيت الزراعي الذي حملته سفينة شحن من ميناء هامبورغ إلى القطب الجنوبي ليس بيتا زجاجيا، وإنما عبارة عن حاوية شحن بحري بدون نوافذ. منذ منتصف حزيران/يونيو تتواجد هذه الحاوية بجوار محطة نويماير 3 الألمانية للأبحاث القطبية عند خط عرض 70 جنوب.

ما هي الفائدة من البيت الزراعي في القطب الجنوبي؟

البيت الزراعي هو القلب النابض لمشروع إيدن-آي إس إس "Eden-ISS". ويقوم الباحثون من خلاله باختبار إمكانية زراعة المحاصيل الزراعية في الصحراء وفي المناطق الباردة، وكذلك في مهمات الفضاء الخارجي المأهولة في المستقبل. حيث أن المحطة الفضائية تشبه هذا البيت الزراعي الذي تتم فيه الزراعة بأسلوب الجذور الخارجية الحرة "أيروبونيك": حيث يدخل الباحثون عبر بوابة مزدوجة إلى حجرة يغمرها ضوء بنفسجي صناعي ودارة هواء مغلقة. والآن يتوجب عليهم الإسراع في تركيب التجهيزات الداخلية: "إذا نجحنا في رمي البذار في الوقت الصحيح مطلع شباط/فبراير، فإنني آمل أن نتمكن من حصاد أولى رؤوس الخس وحبات الفجل في أواخر آذار/مارس"، حسب باول تسابل من مركز DLR. وهو يمضي الشتاء في القطب الجنوبي ويهتم بزراعة الخضار هناك.

ما هي أيروبونيك؟

أيروبونيك هي طريقة لإنتاج المحاصيل بدون تربة وبدون ضوء الشمس وبدون مبيدات حشرات أو مبيدات آفات. حيث يتم بخ خلائط المواد الغذائية على الجذور الحرة المتدلية بدون تربة، كما يتم إلقاء الضوء من لمبات LED على الأوراق. يتم إغناء الهواء بغاز ثاني أكسيد الفحم CO2، كما يتم استبعاد الجراثيم والفطريات بواسطة عملية الفلترة.

من يشارك في مشروع Eden-ISS؟

Eden-ISS  هو مشروع مشترك بين المركز الألماني للطيران والفضاء (DLR) ومعهد ألفريد فيغينر مركز هيلمهولتس للأبحاث القطبية والبحرية (AWI). حيث يعمل بإشراف مركز DLR فريق دولي من الباحثين من شركاء مختلفين ودول متعددة مثل إيرلندا وإيطاليا وكندا وهولندا والنمسا والسويد والولايات المتحدة. ويتم تمويل مشروع Eden-ISS من مخصصات برنامج الأبحاث الأوروبي "آفاق 2020".

ماذا يحدث بالخضار التي يتم إنتاجها في البيت الزراعي لمشروع Eden-ISS؟

تقدم التجربة خضار طازجة للباحثين والمهندسين والطبيب والطباخة الذين يمضون جميعا فصل الشتاء في محطة نويماير 3. "نحن مهتمون بمعرفة ما إذا كان سينجم أثر نفسي إيجابي من المواد الغذائية الطازجة"، حسب مدير المحطة بيرنهارد غروب من معهد AWI.

وما هي الخطوات القادمة؟

يمكن للمهتمين متابعة المهمة عبر #MadeInAntarctica على تويتر وعبر فيس بوك وإنستغرام.

مشروع Eden-ISS

© www.deutschland.de