"الأوضاع دراماتيكية"

لماذا دعت يوليا كلوكنر، الوزيرة الألمانية الاتحادية للتغذية والزراعة إلى "قمة الغابة"؟ الجواب في هذا الحوار. 

يوليا كلوكنر، الوزيرة الألمانية الاتحادية للتغذية والزراعة
يوليا كلوكنر، الوزيرة الألمانية الاتحادية للتغذية والزراعة dpa

سيادة الوزيرة كلوكنر، وجهت الدعوة إلى عقد "قمة الغابة"، من أجل تبيان آفاق ومستقبل الغابات الألمانية. ما سبب هذا الاستعجال؟
نعيش حاليا مرحلة انتقالية، الأوضاع دراماتيكية. الأعاصير، الجفاف، خنفساء اللحاء، حرائق الغابات: كلها تسببت في أضرار كبيرة. أكثر من 110000 هكتار من الغابات كانت الضحية حتى الآن. لهذا السبب يجب علينا التصرف الآن. من النادر أن تتفق الولايات مع الحكومة الاتحادية، على أهمية وضرورة التعاون وتقديم المساعدة كما هي الحال الآن. وليست المسألة محصورة في المحافظة على الغابات ودورها من أجل المجتمع. حماية المناخ، التنوع الحياتي، ضمان فرص العمل والدخل، راحة واستجمام المواطنين – كل هذه الأمور لها أيضا أهميتها. وكل شجرة لا نعيد زراعتها اليوم سوف تفتقدها الأجيال القادمة. هدفنا هو الغابات المختلطة القادرة على الصمود في مواجهة تغيرات المناخ. ومن أجل تحقيق ذلك يجب وضع حواجز واضحة وشفافة، نعمل خلال قمة الغابة على تحديدها، بالتعاون الوثيق مع العلم والعلماء.

أضرار لحقت بالغابات في مناطق هارتس
أضرار لحقت بالغابات في مناطق هارتس dpa

التوسع في اعتماد الخشب كمادة بناء يُقَيّد على المدى البعيد غاز CO2

يوليا كلوكنر، الوزيرة الألمانية الاتحادية للتغذية والزراعة

أيضا في الحوار الدائر حول المناخ تلعب الغابات دورا رئيسيا بصفتها مستودعا للتخلص من غازات الفحم الضارة. ما هي الإمكانات التي ترونها في ألمانيا؟
الغابة هي حليفنا الأقوى في مواجهة التحول المناخي. إنها الرئة الخضراء بالنسبة لنا. الإدارة الحكيمة المستدامة للغابات يمكن وحدها فقط أن تقود هنا عندنا إلى تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الفحم CO2 بحوالي 14 في المائة. أي أننا إذا لم نقم بإصلاح الغابة فإنه لا داعي للحديث عن حماية المناخ. كما أنني أجد الإمكانات الكبيرة أيضا في مسألة "البناء بالخشب"، الذي أدعمه وأشجع عليه من خلال وزارتي. الاستخدام المتزايد للخشب كمادة في البناء سوف يقود على المدى الطويل إلى تقييد انبعاثات CO2. بالمقارنة مع أبنية مواد البناء التقليدية، يمكن بهذا تقليص انبعاثات الغازات العادمة "الدفيئة" إلى النصف تقريبا.

Quick facts
90
مليار شجرة

يوجد تقريبا في ألمانيا. هذا ما توصلت إليه آخر عملية جرد للغابات.

76
نوعا من الأشجار

يوجد في ألمانيا.

1.215
نوعا من النباتات

تنمو في الغابات الألمانية.

76
مليون متر مكعب من الخشب

يتم قطعها سنويا في ألمانيا.

122
مليون متر مكعب من الخشب

تنمو كل عام في ألمانيا.

حماية المناخ من خلال الغابة ليست مسألة محصورة على النطاق القومي فقط. ما هي الأهداف التي تسعون إليها على المستوى الدولي؟
هناك إقبال دولي كبير للتعاون مع خبرائنا ومع قطاع الغابات الألماني. هناك اهتمام بنقل العلوم والمعارف، خاصة وأن قطاع الغابات عندنا قد نجح على مر عقود من الزمن في المحافظة على الغابات لتبقى منتجة وغنية بالموارد، مع المحافظة في ذات الوقت على دورها للبيئة والمجتمع. وعلى ضوء المتطلبات المستقبلية سوف يكون من المهم جدا المحافظة على العلوم المتعلقة بالغابة ودعمها ونقلها ونشرها، وذلك على مختلف المستويات، من العامل الحرفي البسيط في الغابة، إلى الأكاديمي الذي يدرس علوم الغابات. ومن المساهمات المستقبلية في هذا الخصوص أيضا منصة "تعليم الغابات" التي يجري العمل على إعدادها حاليا، والتي نقوم بتحضيرها ودعمها بالتعاون مع منظمات ناشطة على المستوى العالمي.

أجرى الحوار: مارتين اورت

You would like to receive regular information about Germany?
Subscribe here: