استكشف ألمانيا „Entdecke .de“: بحيرة بودن

مع سلسلة (استكشف) "Entdecke.de" ننطلق في رحلة عبر ألمانيا: وجهتنا هذه المرة بحيرة بودن

GinaKoch/Fotolia - Blick auf den Leuchtturm auf der Insel von Lindau am Bodensee

مارتين فالسر هو واحد من أشهر الكتاب الألمان في مرحلة ما بعد الحرب. وقد أبدع قلمه مجموعة من الروايات المعروفة، مثل "الحصان الهارب" و"موت ناقد" و"البئر الغزيرة". وغالبا ما تلعب بحيرة بودن في كتبه دورا، بل إنها كانت ذات مرة موضوع كتابه بالكامل. في 1988 ظهر كتاب "مدح الوطن – كتاب بحيرة بودن" (مع الرسام أندريه فيكوس)، وقد تحدث فيه عن موطنه بكل عشق. ولهذا الأمر سبب وجيه: بحيرة بودن، التي تمتد على مساحة 536 كيلومترا مربعا، وتعتبر من حيث المساحة ثالث أكبر بحيرة في وسط أوروبا، تعتبر في الواقع واحدة من أجمل الأماكن السياحية في ألمانيا وأكثرها شعبية. 

بحيرة بودن من وجهة نظرة أخرى

سواء للأسرة أو لأصدقاء البيئة أو لهواة الرياضة أو عشاق الثقافة، منطقة بحيرة بودن لديها شيئا مناسبا لكل ذوق وكل توجه. جولات المدن إلى كونستانس وميرسبورغ وأوبرلينغن تستحق العناء، تماما مثل زيارة كنيسة الحج بيرناو أو قصر سالم. ومن بين النشاطات الثقافية المتميزة حول بحيرة بودن مهرجان بريغينز الذي يقام في الصيف. وإلى جانب شلالات نهر الراين في شافهاوزن والبيوت المحمولة على الأعمدة التي تعود إلى مراحل ما قبل التاريخ في أونترأولدينغن، فإن الجزر العشر الأكبر في بحيرة بودن تشكل أيضا قبلة مهمة للسياحة، وفي مقدمتها جزيرة الزهور مايناو، إضافة إلى رايشيناو، أكبر الجزر مع الدير الذي يحمل ذات الاسم والذي صنفته منظمة اليونيسكو ضمن الإرث العالمي. ومن يسعى إلى شيء من الهدوء، يمكنه السباحة أو التجول أو ركوب الدراجة على طريق دراجات بحيرة بودن، كما يمكنه أن يحجز جولة بأحد المناطيد الطائرة "تسيبيلين". هذه السفن الهوائية مازالت حتى اليوم يتم إنتاجها في فريدريكسهافن على بحيرة بودة.

www.bodensee.de

© www.deutschland.de