هكذا تعيش وتعمل النساء في ألمانيا

فجوة الدخل بين الجنسين ونسبة المرأة: ألمانيا تتناقش حول المساواة. التحقق من الواقع من خلال الأرقام.

Wie viele Frauen leben, arbeiten und regieren in Deutschland?
Wie viele Frauen leben, arbeiten und regieren in Deutschland? Nicolas Hansen/iStock/Getty Images

ثلاث حقائق عن النساء في ألمانيا: يشكلن غالبية السكان، يعشن أطول من الرجال، يتمتعن بمستوى تعليمي أفضل.

المرأة في المجتمع

يعيش في ألمانيا ما يصل إلى حوالي 42 مليون امرأة تقريبا – ويزيد عددهن بحوالي المليون عن إجمالي عدد الرجال. وبينما يصل العمر الوسطي المتوقع للذكور 78,4 سنة، فإن متوسط العمر المتوقع للأنثى في ألمانيا هو عند مستوى 83,4 سنة.

تنجب المرأة في ألمانيا ولدها الأول وسطيا في عمر الثلاثين. ومن الناحية الإحصائية فإن كل سيدة تنجب 1,53 طفل وسطيا. بهذا يتراجع معدل الولادات للسنة الرابعة على التوالي، بعد ارتفاعه بين 2014 و2016. مع هذا المعدل للولادات تقع ألمانيا عند القيمة المتوسطة في بلدان الاتحاد الأوروبي.

Quick facts
42
مليون

سيدة تعيش في ألمانيا – ويزيد عددهن عن الرجال بأكثر من مليون

83,4
سنة

هو متوسط عمر المرأة في ألمانيا.

76,6
في المائة

من النساء في عمر 20 حتى 64 سنة يذهبن للعمل.

50
في المائة

من خريجي الجامعات الألمانية هم من الإناث.

50
في المائة

هي نسبة النساء في الحكومة الألمانية

1,53
طفل

تنجب كل سيدة ألمانية إحصائيا في المتوسط.

المرأة في الحياة الاقتصادية

تلعب المرأة دورا مهما في الاقتصاد الألماني، بصفتها مستثمرة أو مديرة أو عالمة أو خبيرة. حسب بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي فإن ألمانيا لديها ثالث أعلى نسبة من النساء العاملات مقارنة بدول الاتحاد الأوروبي الأخرى. في 2019 كانت 76,6 في المائة من الإناث في سن 20 حتى 64 سنة تعملن بانتظام. مع العلم أن نسبة الرجال العاملين تقع عند حوالي 84 في المائة.

مازال هناك شيء من عدم المساواة في الدخل بين الرجل والمرأة. ففي عام 2020 كان ما يسمى فجوة الدخل بين الجنسين عند مستوى 18 في المائة. ومع استبعاد الفوارق البنيوية، مثل العمل بدوام جزئي، يبقى الفارق بين دخل المرأة ودخل الرجل في حال التكافؤ في المؤهلات والعمل، عند مستوى ستة في المائة.

المرأة في المراكز القيادية

تتمتع المرأة في ألمانيا بتأهيل من أرفع المستويات: أكثر من نصف حملة الشهادة الثانوية "بكالوريا" من الإناث، حوالي 50 في المائة من خريجي الجامعات، و45 في المائة من حملة الدكتوراه هم أيضا من الإناث. ولكن حسب الوزارة الألمانية الاتحادية للاقتصاد والطاقة فإن المناصب القادية مازالت بشكل رئيسي من نصيب الرجل: 88,4 في المائة من أصحاب مرتبة بروفيسور هم من الذكور. في 160 شركة عضو في أسرة مؤشر الأسهم "داكس" ارتفع عدد السيدات الأعضاء في مجالس الإدارة خلال عام واحد بمقدار 20 سيدة، ووصل إلى 94.

تطور إيجابي: منذ الأول من كانون الثاني/يناير 2016 يسري في ألمانيا قانون نسبة مشاركة المرأة، الذي ينص على لزوم أن يكون 30 في المائة من أعضاء مجالس الإشراف في حوالي 100 شركة كبيرة من النساء.

فرينتسي كونة: أصغر عضوة مجلس إشراف في ألمانيا

المرأة في ميدان السياسة

لدى ألمانيا حاليا الوزارة الأكثر أنوثة حتى الآن على الإطلاق. حكومة الائتلاف الجديدة تضم بين أعضائها 50 في المائة من النساء. ومع بداية الفترة التشريعية السابقة كانت نسبة لنساء في البوندستاغ الألماني 30,7 في المائة، والآن أصبحن 34,7 في المائة. مع أنالينا بيربوك تشغل سيدة منصب وزيرة الخارجية الألمانية للمرة الأولى في تاريخ الجمهورية.

Annalena Baerbock
picture alliance / photothek

You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here: