ما يمكن أن نتعلمه من النمسا

نظام تقاعدي سهل، يضمن حياة كريمة للمسنين.

Rentner
K.-U. Häßler - stock.adobe.com

كيف سأعيش عندما أكون مسنا؟ سؤال مهم يخطر على بال الكثير من الشباب. الجواب في العديد من البلدان هو: من الراتب التقاعدي. حينها يأتي السؤال: وهل يكفي الراتب التقاعدي لتغطية نفقات المعيشة؟ جواب عام تقدمه منظمة OECD (منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية). وهي تقوم بتدوين ومقارنة طرق رعاية المتقاعدين في مختلف أنحاء العالم.

يحصل المتقاعد وسطيا في الدول المشمولة بالدراسة على 58,6 في المائة من آخر راتب شهري صافي كان يحصل عليه قبل دخول سن التقاعد. ألمانيا على سبيل المثال تقع دون متوسط بلدان منظمة OECD (في 2018 عند مستوى 51,9 في المائة)، أما النمسا فهي تقع فوق المتوسط بكثير (في 2018 عند مستوى 89,9 في المائة). متوسط الراتب التقاعدي الشهري في ألمانيا يصل إلى 900 يورو قبل الضريبة، وفي النمسا إلى 1400 يورو. وحسب بيانات مكتب الإحصاء الأوروبي Eurostat  فإن الخوف من وقوع المسنين ضحية الفقر كان في 2017 يقع في ألمانيا عند مستوى 17 في المائة، وفي النمسا عند معدل 12 في المائة.

ما هو الأمر المتميز في النظام النمساوي؟

التأمين التقاعدي القانوني "الحكومي" في ألمانيا إلزامي فقط للعاملين المُستَخدَمين ويتم تمويله من مساهماتهم. موظفو الدولة الرسميون يحصلون على المعاش التقاعدي من الدولة، بينما لا يتوجب على أصحاب الأعمال الحرة والمستقلين في عملهم دفع أي استحقاقات أو اشتراكات تقاعدية. في النمسا يدفع جميع العاملين مساهمات في صناديق التأمين التقاعدي، سواء كانوا من العاملين المستخدمين أو من أصحاب الأعمال الحرة أو موظفي الدولة. وتزيد هذه المساهمات عن نظيرتها في ألمانيا بمعدل حوالي 4 في المائة. ويتم تمويل المعاش التقاعدي في النمسا من مساهمات العاملين إضافة إلى الدعم الحكومي الذي يتم توفيره من أموال الضرائب. وبسبب انخفاض المساهمات في صناديق التأمين الصحي وعدم وجود التأمين في حالات العجز، فإن إجمالي التأمينات الاجتماعية في النمسا أقل منه في ألمانيا بشكل عام.

بعيدا عن الهموم المالية: متقاعد خلال لعب الشطرنج في سالزبورغ
بعيدا عن الهموم المالية: متقاعد خلال لعب الشطرنج في سالزبورغ picture alliance / Markus C. Hur

كيف يبدو الراتب التقاعدي في النمسا؟

يتم دفع الراتب التقاعدي في النمسا على 14 دفعة، أي أنه يوجد مخصصات "من أجل الإجازة، ومن أجل أعياد الميلاد ورأس السنة". وبما أنه يتم تقييم "تثقيل" مدة دفع الاشتراكات بشكل كبير، فإن أصحاب الدخل المنخفض الذين عملوا فترات طويلة يحصلون أيضا على راتب تقاعدي جيد. علاوة على ذلك: من لا يصل راتبه التقاعدي الشهري إلى 933 يورو، يحظى بدعم مالي ليصل راتبه التقاعدي إلى هذا المبلغ، وذلك بغض النظر عن الثروة. وبتقسيم الراتب التقاعدي الإجمالي على 12 شهرا، تكون حصة الشهر الواحد 1089 يورو، وهي أعلى بشكل واضح متوسط الراتب التقاعدي في ألمانيا. مع العلم أن هناك إمكانية في ألمانيا للتقدم إلى المكتب الاجتماعي بطلب الحصول على دعم، وذلك لضمان الحد الأدنى من المعيشة، في حال عدم كفاية الراتب التقاعدي.

© www.deutschland.de

:You would like to receive regular information about Germany? Subscribe here