بيرة كرافت من ألمانيا

أصابت بيرة كرافت شهرة واسعة. في ألمانيا يعمد صناع البيرة بشكل متزايد إلى إنتاج أنواع متميزة من البيرة، بعيدا عن الأصناف التقليدية المعروفة.

تفوح رائحة شهية، تشبه رائحة الشوكولاتة والتوت البري، وتحتوي نسبة 7,5% من الكحول، بحيث أنه حتى الرجال يفركون خلف الأذن ويطلقون العنان لسحر هذه البيرة "النسائية" المزعومة. أجل! وذلك على الرغم من أنه يتم تقديمها في كؤوس النبيذ، وعلى الرغم من أنها تسكب من زجاجات فاخرة عليها لصاقات وردية اللون. البيرة الجيدة، تبقى دوما بيرة جيدة. بل إن ما قدمته الفتيات الأربع المتخصصات في إنتاج البيرة من مناطق أوبرفرانكن في النسخة الشتوية لهذه البيرة النسائية "هولادي بير في" يتجاوز كل هذا: إنه مثال رائع على موضة جديدة، بدأت تشق طريقها في ألمانيا: بيرة كرافت (بيرة القوة).

في هذه البيرة اليدوية يجري التخمير بشكل قليل على غير المعتاد والمعروف، جزئيا بالطرق التقليدية القديمة، ولكن دوما حسب وصفة خاصة، لا تخلو من الحرفية اليدوية القديمة، المُتّبَعة غالبا في معاصر البيرة المُستقلة. وهي أكثر من 90% من إجمالي 1339 معصرة بيرة منتشرة في ألمانيا. تتنوع أصناف البيرة بما يتناسب وهذا العدد الهائل من المنتجين. وخاصة لأن المنتجين المحليين الصغار لا يعولون على إنتاج الكميات الكبيرة، وإنما على الإبداع والابتكار الفردي. تماما مثلما فعلت معصرة البيرة ريدنبورغر في منطقة ألتمولتال، التي تحولت في العام 1994 إلى إنتاج البيرة اعتمادا على طريقة تخمير طبيعية بيئية تماما. ويدين عالم البيرة بأصنافها المتعددة بوجوده إلى الذرة، من آينكورن وإمر ودينكل. ومنذ 2013 أيضا صنف "دولدن سود"، والبيرة البيئية "إنديا-بالة-ألي" التي باتت تعرف بالاختصار IPA، وتعتبر بشكل خاص بيرة مطلوبة وقد حققت نجاحات كبيرة.

ليس فقط في جنوب البلاد، وفي الأرياف، ولكن أيضا في المدن الكبيرة تتم عمليات التخمير بشكل كبير. ويزداد ظهور برلين بشكل خاص، كعاصمة للبيرة الألمانية، ولحركة البيرة التي تحمل شعار بيرة كرافت. على سبيل المثال من خلال معصرة فاغابوند في منطقة فيدينغ، التي أسسها ثلاثة مدرسين أمريكان وبالتعاون مع الفنان يوهانيس هايدنبيتر الذي يقدم البيرة في قبو الشراب (حانة) "ماركت هالة" (صالة السوق) في منطقة كرويتسبيرغ في برلين. معشوقة الجماهير: "ثيرستي ليدي"، بيرة خفيفة غنية فاتحة اللون.

هذا أيضا من العلامات الفارقة لأنواع البيرة الجديدة: إنها تجلب الشخصية إلى الكأس، وتجلب النكهة من الوطن. إضافة إلى شيء لم يكن الناس يتوقعونه من البيرة الألمانية العريقة المتأصلة: البهجة، التركيز، النكهة المثيرة للتمرد.

http://holladiebierfee.de

www.riedenburger.de

http://vagabundbrauerei.com

http://heidenpeters.de

© www.deutschland.de