هكذا يشوي الخبراء الألمان

مارتين شولتس هو ملك ألمانيا في الشوي 2017. يتحدث هنا عن هوايته التي يعشقها ويُحذّر من طريقة "البيرة المحبوبة". 

بطل الشوي 2017: مارتين شولتس مع فريقه "قم بالشوي أخيرا!"
بطل الشوي 2017: مارتين شولتس مع فريقه "قم بالشوي أخيرا!"

ألمانيا. الشوي هو من أكثر نشاطات أوقات الفراغ شعبية في ألمانيا. بمقدور أي إنسان أن يشوي السجق الألماني المعروف. ولكن اختيار ملك الشوي يخضع لمعايير لها علاقة بتحضير وجبة من ستة أنواع على فرن الشواء "المنقل"، بما في ذلك الحلوى. مارتين شولتس هو ملك الشوي في ألمانيا لعام 2017. مع فريق العمل "قم بالشوي أخيرا!" فاز ببطولة ألمانيا في الشوي في مدينة فولدا.

مارتين شولتس
مارتين شولتس dpa

السيد شولتس، ألف مبروك الفوز ببطولة ألمانيا في الشوي. ما الذي قمت مع فريقك بتحضيره بهذا الأسلوب المحترف؟

لقد قمنا بتحضير ستة أطباق لأحد عشر شخصا: 1- سمك، 2- شوي نباتي، 3- معدة الخنزير، 4- الطبق الارتجالي سيكريتو – وهو عبارة عن "فيليه سرية" من لحم الخنزير، بالإضافة إلى ستيك من لحم البقر وطبق من الحلوى.

وماذا كان التحدي الأكبر؟

الانتهاء من تحضير كافة الأطباق في الوقت المحدد. من يتأخر خمس دقائق، يخرج من المسابقة.

لا شك أن روح الجماعة في عمل الفريق ذات أهمية كبيرة. ما هو حجم فريق العمل "قم بالشوي أخيرا!"؟

نحن ثمانية رجال وسيدتان

الغالبية من الرجال؟ هل مازال الشوي مسألة "رجالية" حتى الآن؟

لقد تغيرت الأمور. في بطولة الشوي تشارك المرأة في جميع الفرق المتنافسة. وغالبا ما تشارك الأسرة مجتمعة. وهذا هو الممتع في مسابقة الشوي

هل تلتقون بانتظام من أجل التدريب؟

نعم. غالبا ما نلتقي في شهر شباط/فبراير من أجل التمرين الأول في السنة، بعدها نلتقي مرة في الشهر. أحيانا نقوم بتحضير الأطباق الجانبية "المتممات" فقط، وأحيانا نهتم بتحضير عدة أطباق معا.

هل تشوي هكذا بشكل ارتجالي دون تخطيط مسبق مع أصدقاء؟

بالتأكيد. حينها تكون الوجبة أحيانا مجرد السجق ولحم ستيك فقط.

بمناسبة الحديث عن السجق: إنها وجبة الشوي الأولى في ألمانيا، أليس كذلك؟

بالنسبة لي، أعتبر أن السجق المشوي هو بالفعل وجبة الشوي التقليدية في ألمانيا.

شاركتم أيضا في مسابقات دولية للشوي. هل تتميز البلدان المختلفة بثقافات وأساليب مختلفة في الشوي؟

نعم. في مسابقة ألمانيا في الشوي يكون المهم هو الشوي بطريقة "جميلة"، وتحضير طبق لذيذ متكامل ومتنوع. في المقابل يوجد في الولايات المتحدة على سبيل المثال مجموعة من المسابقات التي تدور جميعها حول اللحم فقط.

الوجبة الفائزة: معدة الشوي من بافاريا في مواجهة بورغر آسيا
الوجبة الفائزة: معدة الشوي من بافاريا في مواجهة بورغر آسيا dpa

ما الذي يحفزك على الشواء؟

الطبخ في الهواء الطلق. من الرائع أن يكون المرء في الطبيعة، أن يشوي ويجلس ساعات طويلة بصحبة أصدقاء، يأكل ويحتسي الشراب، وينتظر أن يتوهج الفحم.

هذا يذكر بعادات وطقوس إضرام النار القديمة.

أجل، هذا صحيح، إنها شراكة جميلة قديمة.

هل لك أن تقدم نصيحة من خبير للقراء؟

لا تضع لحم الشوي في البيرة! هذه عادة محببة في ألمانيا، إلا أنها تنطوي على خطأ كبير. حيث أن البيرة تزيل النقيع "التتبيلة" وتطفئ الفحم وتثير الرماد، الذي يلتصق بدوره على اللحم.

حقائق عن نشاط أوقات الفراغ المحبوب في ألمانيا "الشوي"
 

  • الشوي هو من نشاطات أوقات الفارغ المحبوبة في ألمانيا، إلا أنه يتم التعامل معه بجدية كبيرة: الجهة الأعلى هي عبارة نادي يحمل اسما إنكليزيا: جمعية الشوي الألمانية "German Barbecue Association" GBA. وهدفها هو "دعم الشوي في ألمانيا بصفته من نشاطات أوقات الفراغ، ورفع مستوى هذا النشاط". وتنظم الجمعية سنويا مسابقة تخضع لقواعد البطولات الرسمية.
  • 14% من الألمان يقومون بالشوي مرة في الشهر، وذلك حسب استطلاع أجراه موقع ستاتيستا.
  • غالبا ما يكون الشوي من عمل الرجال (63%).
  • أكثر وجبات الشوي شعبية هي الستيك والشرحات "شنيتسل" والسجق
  • غالبا ما يختلف الجيران على الدخان والرائحة المتصاعدين. محكمة بون الابتدائية حكمت في عام 1997 بأنه من المقبول أن يقوم المرء بالشوي على شرفة المنزل مرة في الشهر، شريطة أن يبلغ الجيران قبل ذلك بحوالي 48 ساعة.

© www.deutschland.de