معا على الطريق

الشركة الاجتماعية الصاعدة "كومبانيون-تو-غو" (Companion2Go) تجمع بين المعوقين وغير المعوقين، من أجل القيام بالرحلات وزيارة الحفلات الموسيقية والمشاركة في النشاطات الرياضية. 

"كومبانيون-تو-غو": صحبة طريق من نوع خاص
"كومبانيون-تو-غو": صحبة طريق من نوع خاص dpa

هؤلاء هم مؤسسو "كومبانيون-تو-غو"

زاخارياس فيتمان (27 سنة) يحب التنقل والسفر. ولم ينعه جلوسه في الكرسي المتحرك منذ طفولته من ممارسة هذه الهواية. المتخصص في الشؤون الاجتماعية يحب الرياضة وكان سابقا لاعبا في منتخب ألمانيا للناشئين بكرة السلة للمقعدين في الكرسي المتحرك. وخلال دراسته في مدينة ماربورغ تعرف إلى مارتين فيلسباخ، الذي كان يعاني من إعاقة أيضا. في السكن الجامعي قام الاثنان بتطوير فكرة مساعدة المعوقين على الاستقلالية والتنقل وتشجيعهم على المزيد من التنقل والسفر، بما يعود أيضا بالمنفعة على الآخرين.

المؤسسان زاخارياس فيتمان (لليسار) ومارتين فيلشباخ
المؤسسان زاخارياس فيتمان (لليسار) ومارتين فيلشباخ Social Impact gGmbH/Christian Klant

هذه هي الفكرة

من يمتلك بطاقة خاصة بالمعوقين يحق له اصطحاب شخص آخر خلال السفر أو زيارة أحد النشاطات أو الفعاليات، وذلك بشكل مجاني أو بسعر مُخَفّض. وبطبيعة الحال يكون من الأفضل أن يحب هذا الشخص الآخر موسيقى هيب هوب الألمانية أو الرحلات السياحية إلى المدن في فرنسا. عبر منصة على الإنترنت يمكن للاثنين التعارف والتلاقي والتواعد. "أنا شخصيا كنت أبحث دوما عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن مرافق من أجل رحلات القطار الطويلة". يقول فيتمان. "آخرون أيضا يعرضون مثل هذه الفرصة للسفر بالمعية. أي أن الحاجة موجودة. ونحن نود تنظيمها بشكل أفضل".

لم يكن لدينا خطة عمل، ولم نكن نعرف شيئا عن البرمجة

مارتين فيلشباخ، مؤسس كوميانيون-تو-غو، نجح بمساعدة مختبر التأثير الاجتماعي في تطوير فكرة جيدة إلى موديل تجاري واعد جدا.

هكذا تحقق النجاح

"عندما يعمل اثنان في السكن الجامعي على مثل هذا المشروع، فإن المرء يبدأ في وقت ما بالدوران حول نفسه"، يقول فيتمان. من خلال منحة دراسية من مختبر التأثير الاجتماعي في فرانكفورت حصل الاثنان على مساعدة من المختصين والخبراء. وقد كانت هذه المساعدة ضرورية، حسب قول فيلشباخ (27 سنة) المتخصص في العلوم الإدارية، وهو يبتسم. "عندما بدأنا لم يكن لدينا خطة عمل ولا معرفة بالتفاصيل حول كيفية برمجة تطبيق عبر الإنترنت".

وهكذا يبدو المستقبل

من المفترض أن يكون التطبيق على الإنترنت جاهزا خلال هذا العام. وحتى ذلك الموعد يمكن استخدام "كومبانيون-تو-غو" من خلال صفحة الويب. يحتاج المؤسسون إلى استمرارية، كما أنهم يتلقون الكثير من الدعم: في 2017 فازوا في "جائزة التأثير الاجتماعي"، التي تتضمن مكافأة مالية بقيمة 20000 يورو. كما نال المؤسسون "جائزة القيمة العامة" لشركة الاستشارات المعروفة إرنست ويونغ، عن فئة جائزة الجمهور.

 

إلى صفحة الويب كومبانيون-تو-غو

 

للمزيد عن مختبر التأثير الاجتماعي

© www.deutschland.de