آمال جديدة في مواجهة مرض السرطان

آفاق جديدة في أبحاث مرض السرطان: ثلاث طرق علاج مبتكرة يقدمها علماء وباحثون من ألمانيا. 

أبحاث السرطان: تحليل الخلايا السرطانية تحت المجهر.
أبحاث السرطان: تحليل الخلايا السرطانية تحت المجهر. dpa

خلايا "تي" تحارب الأورام

"خلايا كابتن تي"- الاسم يذكرنا بأحد أبطال الأساطير. ولكن خلف هذا الاسم يختفي مشروع عظيم  لمركز ماكس ديلبروك للطب الجزيئي في برلين. فريق العلماء برئاسة فيليكس لورنس يعتمد على خلايا مناعية عالية الفعالية، تسمى خلايا تي (T) "اللمفاوية". يتم استخراج هذه الخلايا من دم المريض، ليتم فيما بعد تزويدها في المخبر بجزيئات صناعية. تقوم خلايا "تي" باستشعار خلايا الورم في الجسم وتقوم بالقضاء عليها. وبالنظر إلى نوع عدائي جدا من أنواع سرطان الدم "لويكيميا" طورت خلية الكابتن تي أرضية تقنية يمكنها من خلالها تحسين وتطوير خلايا تي بشكل مثالي. ينتمي فريق عمل الباحثين هذا إلى الفائزين بجائزة النجاح البيولوجي "Go-Bio" لعام 2018، التي تمنحها الوزارة الألمانية الاتحادية للتعليم والبحث العلمي.

الدواء المناسب حسب الطلب والحاجة بشكل فردي لكل مريض سرطان

كل ورم مختلف عن الآخر: الحالة المرضية لدى كل مريض سرطان تختلف عن الآخر. شركة بيوتيك في مدينة ماينز تهتم بمسألة تطوير أدوية سرطان حسب الحاجة وحالة المريض. تقنيات الرقمنة والأتمتة الجديدة تتيح إمكانية إنتاج الأدوية بشكل فردي وبكميات كافية للدراسات السريرية. وهذا هو الشرط الأساسي لإمكانية طرح مثل هذه الأدوية في الأسواق. الشركة التي أسسها أوغور شاهين وزوجته أوزلم طورشي نال إعجاب المستثمرين وأثار اهتمامهم: في مطلع كانون الثاني/يناير 2018 تم جمع أكبر مبلغ لتمويل شركة تقنية بيولوجية في ألمانيا حتى الآن، حيث بلغ إجمالي التمويل الذي تم جمعه 270 مليون دولار. 

دبوس بلازما لمواجهة خلايا السرطان

تجمع أخصائيون في مجال طب البلازما بكل معارفهم وخبراتهم في معهد لايبنيتس لأبحاث وتقنيات البلازما (INP) في غرايفسفالد. "دبوس بلازما" الذي تم تطويره في  INPيتم استخدامه في معالجة جروح مرضى السرطان. من خلال شعلة صغيرة تصل حرارتها إلى حوالي 40 درجة يتم نقل بعض الجزيئات إلى المريض ومحاربة الميكروبات بنجاح. والآن يسعى الباحثون إلى مزيد من فهم وتحليل إمكانات وخصائص البلازما: "هدفنا هو القضاء على خلايا السرطان بأسلوب جيد مقبول وبلا مضاعفات. في ذات الوقت نسعى إلى البحث في كيفية تحريض نظام المناعة الذاتي في داخل الجسم"، حسب زاندر بيكيشوس من معهد IPN. 

مزيد من المعلومات حول أبحاث السرطان في ألمانيا: مركز أبحاث السرطان (dkfz) الألماني في هايدلبيرغ

© www.deutschland.de